AMI

تنظيم ندوة حول المراحل التأسيسية للدولة الموريتانية الحديثة

نظمت بعض منظمات المجتمع المدني اليوم السبت في نواكشوط ندوة علمية تحت عنوان “المجتمع المدني والبناء الوطني” سلطت فيها الضوء على المراحل التأسيسية لبناء الدولة الموريتانية الحديثة.
وستدور فعاليات هذه الندوة التي تستمر يومين حسب مصادر منظميها حول ذكرى الاستقلال الوطني وستناقش مواضيع سياسية واقتصادية وتعليمية وصحية،علاوة على مواضيع متعلقة بحقوق الإنسان.
وأكد الاستاذ محمدن ولد اشدوالمشرف على هذه الندوة خلال افتتاحها” ان الاستقلال الوطني وبناء الدولة الموريتانية شكل حلما كبيرا ظل يراود سلف الموريتانيين الى أن تحقق بجهودهم وعلى أيديهم”.
وأوضح أن الآباء المؤسسين استطاعوا بوعيهم وإخلاصهم وبعد نظرهم وانفتاحهم على المستقبل أن يقدموا لموريتانيا مشروعا نهضويا مكن من الاستغناء عن الدعم الأجنبي خلال المراحل الأولى للاستقلال.
وأضاف السيد محمدن ولد اشدو أن “حرب الصحراء وما نجم عنها من كوارث سياسية واقتصادية واجتماعية عصفت بما صنعه جيل الاستقلال فتهاوت دعائم البلد بما في ذلك الوحدة الوطنية”.
وأشارت السيدة مريم داداه رئيسة هيئة المختار ولد داداه الى أن جيل الاستقلال استطاع رغم الصعاب أن يفرض وجود الدولة الموريتانية الفتية على الساحة الدولية وأن “يجعل من سكان ذوي ثقافات مختلفة شعبا واحدا وأن يمنح الشعب الموريتاني الرغبة و الارادة في بناء مستقبل مشترك لأجيال المستقبل”.
وطالبت السيدة مريم داداه المجتمع المدني الموريتاني بلعب “دورالحكم بين القوى السياسية الموجودة وضمان التوازن السلمي بينها واقتراح مشروع مجتمع مدني حقيقي”.
ويتضمن برنامج اليوم الأول من هذه الندوة والتي تدوم يومين محاضرة يقدمها السيدان أعل ولد علاف وابراهيم السالم ولد بوعليبه تتعلق بالاستقلال والعولمة.
تجدر الاشارة الى أن هذه الندوة منطمة بالتعاون بين مؤسسة المختار ولد داداه والملتقى الوطنى لحقوق الانسان ومبادرة المواطنة من اجل التغيير.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد