AMI

التوقيع على مشروع لتطوير الانتاجية الزراعية فى موريتانيا

وقعت موريتانيا ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة /فاو/ صباح اليوم الجمعة في نواكشوط على المشروع الجهوي لتطوير الانتاجية الزراعية الممول من طرف التعاون الايطالي.
ووقع عن الجانب الموريتاني السيد كوريرا اسحاق وزير الزراعة والبيطرة، وعن منظمة الامم المتحدة للاغذية والزراعة المشرفة على تنفيذ المشروع السيد زاديزاف بافلوفيك ممثل المنظمة فى موريتانيا.
وتبلغ كلفة المشروع، الذي يدوم سنتين، مليون دولار أمريكي ويضم بالإضافة الى موريتانيا كلا من السنغال ومالي.
ويرمي إلى تقوية قدرات النظام الوطني للبحث الزراعي وترقية إستراتيجية ناجعة لتقوية وعصرنه قدرات مصالح الارشاد والمجلس الزراعي.
كما يهدف إلى تعزيز التعاون بين مختلف المصالح الوطنية للبحث الزراعي وتلك المعنية بالإرشاد الزراعي من خلال إقامة شراكة شبه اقليمية بين مختلف مكونات مصالح البحث والإرشاد.
وأعرب وزير الزراعة والبيطرة السيد كوريرا اسحاق فى كلمة له بمناسبة حفل التوقيع عن ارتياح الحكومة للدعم الذي تقدمه منظمة الامم المتحدة للاغذية والزراعة للبلاد والذي يطال عدة ميادين متصلة بالأمن الغذائي.
وشدد على أهمية البحث الزراعي لاقامة زراعة عصرية تتوفر على كل مقومات البقاء، وابرز دور الارشاد القاعدي فى تهيئة المنتجين الزراعيين.
أما ممثل منظمة /فاو/ فى نواكشوط فاستعرض أهداف هذا المشروع وما يسعي الى تحقيقه لشعوب دوله الاعضاء التى تتشابه في نظمها الانتاجية.
وأبرز استعداد منظمة الامم المتحدة للاغذية والزراعة مواصلة دعمها لجهود موريتانيا خاصة فى ميدان البحث عن الامن الغذائي.
وحضر حفل التوقيع السيد محمد المصطفي ولد عبدي الامين العام لوزارة الزراعة والبيطرة وعدد من كبار المسؤولين فى الوزارة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد