AMI

اختتام الدورة الاستثنائية ال49 لمجلس وزراء منظمة استثمار نهرالسينغال

اختتمت مساء السبت بقصر المؤتمرات في نواكشوط أشغال الدورة الاستثنائية ال49 لمجلس وزراء منظمة استثمار نهرالسينغال.
وحسب البيان الختامي للدورة، فان جدول اعمال اللقاء تضمن ستتة نقاط أساسية من ضمنها معالجة واعتماد الهيكلة التنظيمية للمنظمة وتقييم مدى تنفيذ التوصيات التي تم اقرارها في شهر ديسمبرالماضي في مجال الطاقة اضافة الى استعراض التقريرين الخاصين بالحالة المالية لشركتي” تسيير سد جاما و سد ماننتالي .
واكد البيان الختامي ان مجلس الوزراء قرر اعتماد البرنامج الخاص بمتابعة الاثار البيئية لمنشئة “فيلو” .
وأكدالسيد صامويل اميت صار،وزيرالطاقة السينغال،الرئيس الدوري لمجلس وزراء منظمة استثمار نهرالسينغال،في كلمة له بمناسبة اختتام الدورة التي استمرت يوما واحدا انها كانت فرصة للتعرف على مدى تنفيذ التوجيهات الخاصة بالاصلاح المؤسسي والعلاقات المالية بين الشركات الوطنية للكهرياء وشركة صوجم .
وأضاف ان الاجتماع مكن كذلك من التأكيد على اهمية إكمال الإصلاح المؤسسي للمنظمة من اجل تمكين المفوضية السامية والهيئات المكلفة بتسيير المنشآت المشتركة من اتلعب دورها بصفة كاملة في إطار منظمة تتضمن أربعة أعضاء .
ولاحظ رئيس الدورة ان الإجراءات التي تم اتخاذها في مجال العلاقات المالية بين سوجم والشركات الوطنية للكهرباء لم تعطي النتائج المرجوة، مضيفا ان المجلس جدد توجيهاته لهذه الشركات باحترام توجيهاتها المالية.
وفي الأخير تقدم الرئيس الدوري لمجلس وزراء منظمة استثمار نهر السينغال بالشكر الى الحكومة والشعب الموريتانيين على الظروف علي دقة التنظيم الدورة والضيافة الكريمة التي احيط بها هو ورفاقه.
كما ثمن مساهمة شركاء المنظمة في التنمية و الصحافة في دفع مسيرة المنظمة التنموية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد