AMI

المجلس الوطني للشباب ينظم لقاء تشاوريا في نواذيبو

نواذيبو

نظم المجلس الوطني للشباب اليوم الخميس في مدينة نواذيبو، لقاء تشاوريا حول التحديات الكبرى التي تواجه الشباب بولاياتنا الداخل وأنجع السبل لمواجهتها.

وأكد الوالي المساعد لولاية داخلت نواذيبو، السيد محمد عبد الوهاب ولد محمد فاضل، في كلمة بالمناسبة، على أهمية هذا اللقاء التشاوري، لما سيشهده من تبادل للأفكار والآراء، مشيراَ إلى أن الشباب هو العمود الفقري لأية عملية تنموية من شأنها أن تنعكس بشكل إيجابي على الواقع.

وأضاف أن هذا اللقاء سيسلط الضوء على واقع الشباب وطموحاته وتطلعاته، وسيكون لبنة من لبنات الإصلاح بحول الله، مشيرا إلى أن التوجيهات السامية لفخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، تجعل من الرقي بالشباب أولى الأولويات.

وبدوره أكد عضو المكتب التنفيذي للمجلس الوطني للشباب، السيد التجاني با، أن هذا اللقاء التشاوري مخصص لنقاش التحديات الكبرى التي تواجه الشباب، وأنجع السبل لمواجهتها، وسيكون طريقا سالكا لنقاش بنّاء بين مختلف المكونات الشبابية، ومرآة عاكسة لطموحات الشباب وآرائهم ومقترحاتهم، من أجل بلورة أفكار من شأنها أن تساهم في التنمية الشاملة للبلاد.

حضر اللقاء التشاوري الحاكم المساعد لمقاطعة نواذيبو، وعمدة بلديتها المساعدة، ورئيس المعهد العالي المهني للّغات وللترجمة والترجمة الفورية، ورئيس المنتدى الجهوي لمنظمات المجتمع المدني بنواذيبو.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد