AMI

مفوضة الأمن الغذائي تستقبل السفير الفرنسي المنتهية مهمته في موريتانيا

نواكشوط

استقبلت معالي مفوضة الأمن الغذائي السيدة فاطمة بنت خطري، اليوم الأربعاء بمكتبها في نواكشوط، سعادة السيد روبير مولييه، سفير الجمهورية الفرنسية، بمناسبة انتهاء مهمته لدى بلادنا.

وتناولت مباحثات معالي المفوضة وسعادة السفير، علاقات التعاون القائمة بين البلدين الصديقين، وسبل تعزيزها وتطويرها، خاصة في مجال الأمن الغذائي.

وخلال اللقاء أطلعت معالي المفوضة سعادة السفير، على الجهود الكبيرة التي تبذلها الحكومة الموريتانية عن طريق مفوضية الأمن الغذائي وفي إطار مهامها الرسمية، لتدعيم وتعزيز الأمن الغذائي الوطني، تنفيذا للبرنامج الانتخابي لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد الشيخ الغزواني “تعهداتي” والذي يحتل الأمن الغذائي الوطني، والنهوض بالفئات الهشة، موقعا متقدما في سلم أولوياته.

سعادة السفير الفرنسي في بلادنا أطلع معالي المفوضة على جهود فرنسا لدعم موريتانيا، خاصة في مجال الأمن الغذائي، حيث أبرز سعادة السفير أن فرنسا نظرا للأزمات الغذائية التي سببتها موجات الجفاف وفاقمت من تداعياتها الحرب في أوكرانيا، ضاعفت جهود دعمها لموريتانيا في مجال الأمن الغذائي، وفي هذا الإطار وبصفة استثنائية قدمت فرنسا عن طريق مختلف المنظمات العاملة في المجال مثل برنامج الغذاء العالميPAM والعمل ضد الجوع، والصليب الأحمر، و GRDR، مساعدات غذائية بمبلغ 2.4 مليون أورو، مكنت من دعم المواطنين الأكثر هشاشة في ولايات گيدي ماغا وگورگل والحوض الشرقي.

وفي نهاية اللقاء أعربت معالي المفوضة لسعادة السفير، عن تقديرها للمجهود الذي تبذله فرنسا لصالح الأمن الغذائي في موريتانيا، كما عبرت بذات المناسبة، عن تقديم جزيل الشكر لسعادة السفير على الدعم المقدم.

وقد اتفق الجانبان، على تعزيز التعاون والتنسيق مستقبلا، من أجل الرفع من فعالية التدخلات لصالح الطبقات المستهدفة، ولتحقيق أفضل النتائج المرجوة منها.

جرت المقابلة بحضور السيد، سيد أحمد ولد تگدي مدير البرامج التنموية في مفوضية الأمن الغذائي.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد