AMI

اختتام اجتماع المنسقين الفنيين لمشروع “سويد”

اختتمت مساء اليوم الثلاثاء في نواكشوط، أعمال اجتماع المنسقين الفنيين و مسؤولي المتابعة و التقويم لمشروع تمكين المرأة و العائد الديمغرافي في الساحل “سويد”.

و يهدف الاجتماع الى تحضير لقاء اللجنة التوجيهية الإقليمية، المزمع عقده يوم الخميس المقبل في نواكشوط، بحضور وزراء الدول الأعضاء في المشروع.

كما يدخل هذا الاجتماع في إطار فعاليات الدورة السادسة العادية للجنة التوجيهية الإقليمية لمشروع تمكين المرأة و العائد الديمغرافي.

و ثمن الأمين العام لوزارة الشؤون الاقتصادية، و ترقية القطاعات الإنتاجية، السيد محمد المصطفى الملقب إدوم ولد عبدي ولد أجيد، هذا الاجتماع الذي يعنى بتمكين المرأة، وأشاد بجهود مشروع تمكين المرأة و العائد الديمغرافي على المستوى الوطني.

و اضاف ان انطلاقة مشروع تمكين المرأة من مدينة كيهيدي تحت إشراف السيدة الأولى، السيدة مريم الداه محمد فاضل، يعتبر فرصة ثمينة للشعب الموريتاني و للشعوب المنضوية تحت لواء المشروع، لتمكين المرأة اينما كانت.

و بين أن الدول الأعضاء رغم البعد الجغرافي، إلا انها تحمل نفس الأهداف من اجل تمكين المرأة و النهوض بها.

و بدوره قال الممثل المقيم لصندوق الأمم المتحدة للسكان السيد الشيخ فال، إن هذا الاجتماع مكن من عرض برامج المشروع و تبادل النتائج التي تم التوصل إليها، وكذا التحديات التي يواجهها المشروع.

و من جهة أخرى شكر ممثل البنك الدولي، السيد جبريلا كاراموكو، السلطات الموريتانية على حفاوة الاستقبال من أجل المشاركة في اعمال هذه الدورة.

و أضاف أن الاجتماع مكن من دراسة المواضيع التي تدخل في اطار الاهتمامات المستقبلية للمشروع، مذكرا بأهداف البنك الدولي و التي من أهمها محاربة الفقر.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد