AMI

ثمانين مكتبة لصالح وزارة الصحة هدية من منظمة الصحة العالمية.

قدمت منظمة الصحة العالمية اليوم الاثنين في نواكشوط هدية لوزارة الصحة،تمثلت في ثمانين مكتبة تحتوي على كتب ومؤلفات وفهارس وأقراص مدمجة في ميدان الصحة.
وتضم المواضيع التي تتناولها هذه الكتب،حسب مصادر وزارة الصحة المجالات المتعلقة بتسير النظام الصحي والأدوية الأساسية وتقنيات الطب والمختبرات والتغذية،علاوة على بعض المواضيع المرتبطة بالحقل الصحي بجميع فروعه.
وأكد السيد محمد الامين ولد الرقاني وزير الصحة في كلمة له بالمناسبة أن هذه الهدية تمثل إحدى ما وصفه ثمرات التعاون المثالي القائم بين موريتانيا ومنظمة الصحة العالمية، مبرز أن “النهضة التي تعيشها موريتانيا في كافة الميادين تستلزم العناية بالمراجع والكتب،بصفة عامة وبالجوانب المتعلقة بالتخصصات العلمية بصفة خاصة” .
وبين الوزير أن من بين هذه المراجع التي يلزم العناية بها في المجال الطبي تلك المتعلقة بالجراحة وطب الأطفال وأمراض النساء والتوليد والطب العام،موضحا أن “العدد المتزايد للأخصائيين في هذه المجالات يتطلب هذا النوع من الوثائق والمراجع المتخصصة”.
وقال السيد محمد الأمين ولد الرقاني أن قطاع الصحة سيعزز قدراته المؤسسية ومصادره البشرية،عبر تزويده بالكتب والمراجع الحديثة في مختلف الميادين الطبية المختلفة.
وأوضح الدكتور باكيتا ممثل منظمة الصحة العالمية في موريتانيا أن المكتبات والفهارس التي قدمتمها منظمته اليوم لوزارة الصحة من شأنها المساهمة في “الولوج الأحسن إلى المعلومات والوثائق الضرورية في ميدان الصحة والمعتمدة من طرف خبراء عالميين فى الميدان الصحي وخاصة فى الفترة مابين 2002 و2007.
وأكد الدكتور با كيتا أن هذه المكتبات المجهزة بفهراس رقمية والتي تحتوى على كتب واصدرات في الميدان الصحي ستساهم في تزويد كل الفاعلين الصحيين في موريتانيا بمخزون من المعلومات والوثائق يمكنهم من إثراء معارفهم وتحسين خبراتهم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد