AMI

افتتاح ورشة حول مشاركة المواطن في رقابة العمل الحكومي

تسعى الورشة التي بدأت أشغالها اليوم بفندق الخيمة بنواكشوط حول مشاركة المواطن في رقابة العمل الحكومي، إلى تحديد مفهوم الرقابة المواطنة وآليات تطبيق هذه الرقابة.
وستحدد هذه الورشة ـ التي ينظمها الائتلاف الموريتاني “أنشروا ما تكتبون” والبنك الدولي ومنظمة “أنتيرمون أوكس أفام” الاسبانية ـ ميادين التدخل في الميزانية العامة وميزانيات البلديات والأنشطة الحكومية ذات العلاقة بتقديم الخدمات بصفة مباشرة للمواطنين.
وأوضحت السيدة مريم با باسي الأمينة العامة لوزارة اللامركزية والاستصلاح الترابي، في كلمة لها بالمناسبة، أن تنظيم ورشة حول الرقابة على العمل الحكومي للمرة الثانية يؤكد حرص الحكومة على اعتماد الشفافية في تسيير المال العام الذي يشكل أحد اهم ركائز الديمقراطية والحكم الرشيد.
وأشارت إلى أن الرقابة المواطنة أصبحت نمطا جديدا في افريقيا وعدد من دول آسيا وامريكا اللاتينية يلزم أصحاب القرار باطلاع المواطنين على العمل الحكومي بوصفهم طالبي ومستخدمي خدمات.
وبدوره أوضح السيد بارو محمد مدير منظمة “أنتيرمون أوكس أفام” الاسبانية في موريتانيا ان تنظيم هذا اللقاء يتماشى مع أهداف برنامج منظمته وخاصة في الشق المتعلق بالحكم الرشيد.
وأشار الى ان تنظيم هذه الورشة يأتي في اطار تعزيز قدرات المجتمع المدني من اجل مشاركة فعالة في شفافية تسيير عائدات الصناعات الاستخراجية والمعدنية ومتابعة الميزانية.
وحضر حفل افتتاح الورشة الأمين العام للوزارة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد