AMI

سكان لبراكنة يخلدون الذكرى السابعة و الأربعين لعيد الإستقلال الوطني

احتفل المواطنون في ولاية لبراكنه اليوم الأربعاء بالذكرى السابعة والأربعين للاستقلال الوطني.
وتميزت التظاهرات المخلدة لهذه الذكري الغالية بحفل لرفع العلم الوطني ترأسه والي الولاية السيد سيدي مولود ولد ابراهيم وحضره مساعدوه وحاكم مقاطعة الآك وقادة المنطقة العسكرية السابعة وكتيبة الدرك الوطني والتجمع الجهوي للحرس الوطني بالإضافة إلى المدير الجهوي للامن ورؤساء المصالح بالولاية وجماهير غفيرة جاءت من مختلف أنحاء الولاية ليجددوم تعلقهم بهذه الذكرى التي ترمز للحرية و العزة و السيادة.
وبعد ان حيت العلم وحدة من المنطقة العسكرية السابعة، استعرض والي الولاية وحدات من القوات المسلحة ثم عاين العابا و استعراضات مختلفة نظمها تلاميذ المدارس بالمناسبة.
وعلم مراسل الوكالة الموريتانية للآنباء في لبراكنة أن إحتفالات مماثلة نظمت بجميع مقاطعات الولاية احتفالا بهذه المناسبة الغالية .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد