AMI

وزير الصناعة التقليدية والسياحة يعطى إشارة انطلاق الموسم السياحي من أطار

أشرف السيد بامادين وزير الصناعة التقليدية والسياحة صباح اليوم بالمركز الثقافي بمدينة أطار على انطلاقة الموسم السياحي لسنة 2007ـ2008م.
وأوضح الوزير في كلمة له بالمناسبة أمام الفاعلين الاقتصاديين في ميدان السياحة، أن أول تطور شهدته السياحة في موريتانيا ظهر في ولاية آدرار .
وذكر الوزير بأن السياحة تعتمد على تقديم الخدمات إذ كلما كانت الخدمة أحسن أدى ذلك إلى توافد المزيد من السياح مطالبا رجال الأعمال في الولاية بالاستثمار في القطاع.
وتعهد بتوفير كل الضمانات اللازمة لنجاح آي استثمار في هذا الميدان.
وقال الوزير ان الولايات الشرقية والجنوبية سيبدأ فيها تفعيل القطاع السياحي عبر شراكة مع دول الجوار: مالى والسينغال كما ستقدم هذه السياحة منتوجا يختلف عن المنتوج الصحراوي الذي تعتمد عليه السياحة فى آدرار .
وطمأن با مادين الفاعلين الاقتصاديين في هذه الولاية على أن تفعيل السياحة في الولايات الشرقية لن يكون على حسابهم معتبرا ان وزارة الصناعة التقليدية والسياحة ستعتمد على خبرات وتجارب سكان آدرار من اجل النهوض بقطاع السياحة في عموم موريتانيا.
وأضاف أن وزارته بالتعاون مع المركز المهني في إطار ستنظم دورات تكوينية لصالح عمال المنشآت السياحية في ادرار منبها على أن الوزارة موجودة من اجل حل مشاكل القطاع.
ودعا الوزير الفاعلين الاقتصاديين في ميدان السياحة للتنسيق والتعاون من اجل طرح مشاكلهم بصورة موحدة على اللجنة الجهوية للسياحة التي يرأسها الوالي والتي ستقوم بدراسة هذه المشاكل ورفعها الى الجهات المختصة فى الدولة.
وأشار إلى أن وزارته ستقوم بالتعاون مع البنك المركزي بدراسة لمعرفة المردودية الاقتصادية الحقيقية لقطاع السياحة فى الاقتصاد الوطني .
وأوضح السيد عبد القادر ولد مولاي عمر المندوب الجهوي للمكتب الوطني للسياحة بآدرار آن الولاية تستقبل سنويا خلال الموسم السياحي حوالى 10000 سائح يصلون فى رحلات منتظمة ومباشرة من باريس إلى أطار.
وأضاف ان الولاية تشهد انتعاشا اقتصاديا خلال الموسم السياحي بحيث يتم ادخال مبالغ ضخمة من العملات الصعبة الى الولاية كما يتم توظيف أكثر من 200 شخص كأدلاء سياحيين خلال الموسم ويتضاعف عدد الفنادق والنزل .
وأشار إلى أن الموسم السياحي لسنة 2005/2006 شهد تحويل 437699 يورو من قبل البنوك الموجودة فى مطار مدينة إطار لصالح السياح فضلا عن الصفقات التي تتم بينهم والمؤسسات السياحية (مطاعم ،نزل،فنادق،وكالات سفر)
وتوجد في ولاية آدرار 4 فنادق ثلاثة في أطار و1 في وادان و67 نزلا 28 منها فى أطار و27 فى شنقيط و9 فى وادان و3 فى اوجفت بالإضافة إلى 15 مطعما و21 وكالة لتأجير السيارات و12 محطة للتزود بالوقود.
وسيدشن الوزير خلال هذه الزيارة بعض المنشآت السياحية في الولاية.

– (وم ا) –

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد