AMI

موريتانيا تشارك في أعمال الدورة الخامسة لاجتماع وزراء التجارة الافارقة في كيكالي

بدأت يوم الخميس بالعاصمة الرواندية كيكالي أعمال الدورة الخامسة لاجتماع وزراء التجارة الأفارقة في ظل منعطف حاسم يتمثل فى وضع اللمسات الأخيرة على منطقة التبادل الحر القارية الإفريقية التي من المتوقع التوقيع عليها أثناء القمة الاستثنائية لرؤساء دول وحكومات الإتحاد الإفريقى.

و تهدف الدول الأعضاء في الاتحاد من وراء إنشاء هذه المنطقة إلى تحقيق جملة من الأهداف الانمائية من خلال أتخاذ جملة من التدابير التنظيمية داخل أراضيها

لتحقيق الأهداف المشروعة للسياسات العمومية بما في ذلك حماية الصحة العامة و السلامة و البيئة و الآداب العامة و ترقية التنوع الثقافي و حمايته.

كما ستمكن إقامة هذه المنطقة من خلق سوق تضمن حرية تنقل الأشخاص ورؤوس الأموال و السلع و الخدمات باعتبارها أمورا حاسمة لتعميق التكامل الإقتصادى وتعزيز التنمية الزراعية و الأمن الغذائي و التصنيع و التحول الإقتصادى الهيكلى من خلال جلب الاستثمارات وخلق قيمة مضافة على الثروات الهامة للقارة وتشجيع التنمية الاقتصادية والإجتماعية ومكافحة الفقر و البطالة.

وثمنت وزيرة التجارة و الصناعة و السياحة السيدة الناهة بنت حمدى ولد مكناس في كلمة لها بالمناسبة الجهود الرامية إلى إعداد النصوص المتعلقة بمنطقة التبادل الحر القارية الإفريقية التي تشكل تطلعا مشروعا لكل شعوب القارة بجميع أطيافهم وأعمارهم و أجناسهم وإبرازها للوجود خدمة لاندماج الأسواق الإفريقية تمشيا مع الأهداف و المبادئ المنصوص عليها في معاهدة أبوجا المؤسسة للمجموعات الاقتصادية الإفريقية.

كما منح الإتحاد الإفريقى شهادة تقدير و تكريم للسيد محمد ولد حنين, المستشار المكلف بالتجارة بوزارة التجارة و الصناعة و السياحة, المفوض الرئيس،تثمينا للجهود الحثيثة و الجبارة التي بذلها في إطار إعداد النصوص المنظمة لمنطقة التبادل الحر القارية الإفريقية.

وعلى هامش هذه الإجتماعات تقدم التلفزيون الروندى بطلب للسيد محمد ولد حنين لإجراء مقابلة صحفية أبرز فيها تطلعات الشعوب الإفريقية لمثل هذه المنطقة و الدور المحورى الذى تلعبه بلادنا في القارة الإفريقية والتحضيرات الجارية لتنظيم القمة العادية الواحدة و الثلاثين للاتحاد الافريقى في نواكشوط مطلع شهر يوليو المقبل.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد