AMI

شباب حزب “الصواب” يندد بالا عتداءات الاسرائيلية على فلسطين ولبنان

نظم شباب حزب “الصواب” مساء اليوم فى مقر حزبه المركزي بنواكشوط، ندوة للتضامن مع الشعبين الفلسطينى واللبنانى .

وحضر الندوة، رئيس حزب “الصواب” الدكتور الشيخ ولد سيدى ولد حننه وعدد من مسؤولى الحزب وممثل عن سفارة دولة فلسطين فى نواكشوط وجمهور كبير من بينه عدد من الشخصيات السياسية والادبية.

واوضح السيد اباى ولد الطلبة رئيس اللجنة الوطنية لشباب حزب “الصواب” ان حزبه، ينظيم هذه الندوة التضامنية مع الشعب العربى فى فلسطين ولبنان، “تمشيا مع ثوابته الدائمة المتعلقة بقضايا الامة المصيرية”.

وقال ان حزبه “يستنكر الصمت العربى المخجل والتغاضى الدولى غير المسبوق اتجاه العدوان الاسرائيلى على فلسطين ولبنان وما يخلفه من ضحايا بين الاطفال والنساء والشيوخ وما يحدث من دمار شامل للبنى التحتية والمنشات العمومية فى البلدين”.

واضاف ان “ان حزبه يدعو السلطات الموريتانية الى قطع العلاقات مع اسرائيل، ويناشد كافة شعوب الدول العربية والاسلامية وشعوب دول العالم الى مؤازرة فلسطين ولبنان”.

وخلال هذه الندوة تدخل عدد من الحاضرين والقيت عدة قصائد شعرية، اشادت كلها ب”مقاومة الاحتلال فى فلسطين ولبنان والعراق”، مبينة “العلاقة العضوية بين مايجرى فى هذه الاقطار الثلاثة من ا ستهداف للامة العربية”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد