AMI

تكتل القوي الديموقراطية يدعو مناضليه للتصويت بنعم علي الدستور

أصدر حزب تكتل القوي الديموقراطية اليوم الاثنين في نواكشوط بيانا ثمن فيه المرحلة الانتقالية وما تميزت به من انفتاح سياسي وديموقراطي يعتبر الدستور المقدم للتصويت في 25 يونيو 2006 العمود الفقري له.

وأضاف البيان أن الدستور بصيغته الحالية هو الضمان الوحيد للتناوب السلمي علي السلطة، مبرزا انه سيتيح لجميع أبناء الوطن الإسهام في بنائه ومنعطفا سياسيا وتنمويا في تاريخ الأمة والوطن .

وأوضح بيان الحزب إن إصلاح الدستور ظل مطلبا سياسيا متجددا لدي التكتل، طيلة مسيرته النضالية، داعيا مناضلي الحزب وجميع أفراد الشعب الموريتاني الغيورين علي مصلحة بلدهم التوجه إلي صناديق الاقتراع يوم الأحد 25 يونيو الجاري للإدلاء بأصواتهم جميعا لصالح الدستور المقترح خدمة للوطن وضمانا لمستقبله.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد