AMI

الرئيس البيساوي غيني يزور ميناء نواكشوط المستقل

أدى جاوو برناردو افييرا رئيس جمهورية غينيا بيساو، صباح اليوم الأحد علي هامش زيارة الصداقة والعمل التي يقوم بها لبلادنا حاليا، زيارة لميناء نواكشوط المستقل المعروف بميناء الصداقة،رافقه خلالها الوزير الأول السيد سيدي محمد ولد بوبكر.

وقد استقبل الرئيس البيساوي لدي وصوله، كما ودع، من طرف السيد با ابراهيما دمبا وزير التجهيز والنقل و والي نواكشوط ورئيس مجموعتها الحضرية والمدير العام للميناء السيد احمد ولد كنايه محاطا بمعاونيه.

والقي المدير العام للميناء بهذه المناسبة، كلمة رحب في بدايتها بالرئيس البيساوي الزائر، مبرزا أن ميناء انواكشوط المستقل يسهم في التكامل الاقتصادي والاجتماعي في شبه المنطقة الغرب افريقية.

وأضاف أن هذه المؤسسة تضمن التموين المنتظم لموريتانيا والدول التي لا تتمتع بمنافذ بحرية في شبه المنطقة من جهة، وفي دفع النشاطات الصناعية وقطاعات التصدير من جهة أخري.

وقال المدير العام أن الميناء بصدد توسيع وتعزيز أرصفته لمواكبة التطور المستمر لحركة البضائع.

وتابع الرئيس البيساوي بعد ذلك فيلما وثائقيا،عن تاريخ ونشاطات وتطور الشحن والتفريغ في هذا المرفق الحيوي، قبل أن يتفقد أرصفة الميناء ويتعرف علي طبيعة الخدمات التي يقدمها.

وتجدر الإشارة إلى أن ميناء نواكشوط المستقل مؤسسة عمومية ذات طابع صناعي وتجاري تم تدشينها في 17 سبتمبر 1986 بتمويل وإنجاز من جمهورية الصين الشعبية وبطاقة استيعابية تتجاور 900 ألف طن سنويا.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد