AMI

تنظيم ورشة للمصادقة على الإطار المرجعي لدليل التثقيف الأسري

نظمت وزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة صباح اليوم الأربعاء في نواكشوط ورشة تتعلق بالمصادقة على دليل التثقيف الأسري.

ويهدف هذا الدليل إلى خلق إطار مؤسسي وقانوني لتنمية قاعدية منسجمة تضمن إرساء قواعد متينة لخطة إرشادية وتثقيفية شاملة تساعد الآباء والأولياء في التعاطي الايجابي مع مختلف حيثيات الأسرة وما يدور في كنفها من سلوكيات وفق أرضية أخلاقية سليمة مستقاة من تعاليم الدين الإسلامي الحنيف.

وأكد الأمين العام لوزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة السيد محمد محمود ولد أحمد ولد سيدي يحي في كلمته الافتتاحية على أهمية الأسرة والتغيرات التي تعرضت لها الأسرة الموريتانية بسبب عوامل الجفاف وما تلاها من هجرة للرجال مما سبب اتساع دائرة النساء معيلات الأسر حيث قدرت نسبتهن في بعض المدن بأربعين في المائة.

وقال إن قطاع الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة قام باعتماد مقاربة علاجية في السابق فيما يتعلق بالتركيز على قضية النزاعات الأسرية وهو اليوم يقوم بوضع مقاربة وقائية جديدة ترتبط بمجال التثقيف الأسري وذلك من خلال اعتماد دليل مرجعي سيضاف للمناهج التربوي الوطنية بغية نشر ثقافة الشراكة بين الأسرة والمدرسة ودعم التثقيف في مجال التربية الأخلاقية والقانونية والمدنية وإبراز سلبيات التفكك الأسري”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد