AMI

انطلاق الأيام المفتوحة للبرلمانيين حول التنمية الريفية بروصو

بدأت اليوم بمباني المعهد العالي للتكوين التكنولوجي بروصو أيام الأبواب المفتوحة حول التنمية الريفية لفائدة البرلمانيين والتي تشمل ولايات اترارزة ولبراكنة وغورغول وغيديماغا.

واستعرض السيد ابراهيم ولدامبارك ولد محمد المختار وزير التنمية الريفية عمل قطاع التنمية الريفية في الاستصلاحات والزراعات المروية والزراعة الفيضية والتنمية الحيوانية خلال السنوات الخمس الأخيرة.

واشار الوزير إلى ان الهدف من هذه الأيام هو تنوير الرأي العام البرلماني حول الخطط والبرامج والتمويلات التي رصدت لتحقيق الأمن الغذائي والاكتفاء الذاتي في مجال الزراعة كما قدم الوزير حصيلة عمل الوزارة من سنة 2009إلى 2014.

وأشار إلى المقدرات الوطنية في مجال الزراعة والثروة الحيوانية ودورها البارز في عملية النهوض بالبلاد ومكافحة الفقر والبطالة.

ونبه الوزير إلى ان القطاع شهد تحسنات جذرية من شأنها ان تساهم بصورة ايجابية في النهوض بالبلاد اقتصاديا مشيرا إلى ان قطاع التنمية الريفية ركز خلال هذه الفترة على تحسين الحالة الصحية للمواشي وتحسين السلالة وانشاء مزارع لتنمية الدواجن.

وأكد الوزير على ان العمل في مجال الزراعة المروية تركز حول زيادة المساحات المستصلحة من أجل خلق زراعة تتماشي وتطلعات المنتجين في هذا لمجال الحيوي.

هذا وأشفع عرض الوزير بتدخلات ونقاشات للبرلمانيين تناولت عديد القضايا المرتبطة بمجال التنمية الريفية.

وقام الوفد البرلماني بعد ذلك بزيارة ميدانية لمصانع تقشير الأرز ومخازن المدخلات الزراعية التابعة لسونمكس.

حضر هذه النشاطات السيد محمد ولد ابيليل رئيس الجمعية الوطنية والسيد اسلم ولد سيدي والى اترارزة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد