AMI

مدير الاتصال باللجنة الانتخابية :اللائحة الانتخابية وصلت الى 1415138 مواطن وجميع الوسائل الضروية للشفافية متوفرة

اوضح السيد عبد الله جارا مدير الاتصال وترقية المواطنة باللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات ان موريتانيا اختارت الديمقراطية التعددية كوسيلة لتسيير مهام الدولة .

واضاف جارا فى تصريح مساءا ليوم الثلاثاء للوكالة الموريتانية للا نباء ان الاحصاءالادارى ذى الطابع الانتخابى التكميلى مكن من احصاء 226033 مواطن حيث وصلت اللائحة الانتخابية الى 1415138 مواطن ، منبها الى حريةالمواطنين فى التصويت لمن يحقق طموحاتهم في التنمية والرقي والامن والازدهار لبلدهم.

واشارالى ان التصويت حق لكل مواطن وبه يعبر عن اختياره كما انه يشكل فرصته لاثبات وطنيته .

واشار مدير الاتصال وترقية المواطنة الى ان المسلسل الانتخابى فى موريتانيا شهد مؤخرا العديد من التحسينات الضرورية وفى مقدمتها الحصول على لائحة انتخابية بيومترية تضمن شفافية الاقتراع مما يحقق الشفافية والمصداقية فى الانتخابات، موكدا على انه لاداعى لاي تخوف فيما يتعلق بعدم شفافية الانتخابات نظرا لتوفر جميع الاجراءات المتعلقة بالشفافية.

وقال ان اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات قامت فى الوقت المناسب باختيار طواقم مكونة على المستوى الجهوى والمقاطعى والمحلى مزودين بجميع الوسائل التقنبة واللوجستية الضروية للقيام بالمهام المسندة اليهم على احسن وجه فيما يتعلق بالانتخابات القادمة .

واضاف مدير الاتصال وترقية المواطنةان اللجنة تقوم بالتحسيس اللازم لهذه العملية على المستوى الوطنى عن طريق وسائل الاعلام العمومية والخصوصية ومايزيد على 300 من منظمات المجتمع المدنى.

وشدد السيد عبد الله جارا على ضرورة مشاركة الجميع فى التصويت نظرا لماتكتسيه هذه الانتخابات من اهمية بالغة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد