AMI

فيضانات ناجمة عن أمطار غزيرة تقتل شخصا وتدمر منازل وجسور في شمال العراق

أدت فيضانات وسيول نجمت عن هطول أمطار غزيرة في اليومين الماضيين في شمال العراق إلى مقتل شخص وانهيار ثلاثة جسور وهدم عدد كبير من المنازل في مدينة اربيل (350 كلم شمال بغداد)، حسب مصادر محلية وأخرى في الشرطة العراقية.

وقال نوزاد هادي محافظ اربيل أن “الأمطار الغزيرة أدت إلى انهيار ثلاثة جسور في أطراف مدينة اربيل هي آشي سبي وبستورة وهو جسر قديم وديكلة الذي يربط اربيل بقضاء كويسنجق”.

وأضاف أن “الأمطار ألحقت أضرارا مادية كبيرة بعدد كبير من الدور السكنية في عدد من أحياء مدينة اربيل منها دولاراوا وطيراوا وبيركوت وسيطاقان”، مشيرا إلى أن “قرى كزنة وتورق وقوشاغلوا تضررت أيضا نتيجة هذه الأمطار والسيول والفيضانات”.

وأشار هادي الى ان “وزارة الداخلية في الإقليم والقوات الأمريكية تمكنت من إنقاذ أكثر من تسعة عشر شخصا من الغرق في نهر الزاب الكبير (10 كلم شرق اربيل) بعد ان جزفتهم المياه”.

وأكد أن “حكومة إقليم كردستان العراق في إدارة اربيل شكلت لجنة لتقييم الخسائر وتعويض المتضررين”.

من جانبه، اكد مصدر في الشرطة المحلية ان “الامطار الغزيرة ادت الى مقتل شخص يدعى عبدالغني حسن بعد ان سقطت سيارته في النهر”.

وقالت دائرة الاحوال الجوية في المدينة بلغت كمية الامطار المتساقطة 103 ملم في المدينة وهي ارقام لم تشهدها اربيل منذ سنوات عديدة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد