AMI

انطلاق أشغال مجلس الأعمال الموريتاني – المغربي

احتضن قصر المؤتمرات في انواكشوط صباح اليوم الخميس الافتتاح الرسمي لأشغال مجلس الأعمال الموريتاني المغربي،الذي بدأت مشاوراتهاامس ، بمشاركة مايناهز (100) من رجال الأعمال الموريتانيين والمغاربة.

وتهدف أعمال المجلس إلى خلق شراكة حقيقية وفاعلة بين المؤسسات والهيئات الاقتصادية، والعمل المشترك على تطوير وتنمية المبادلات التجارية بين البلدين والدفع بها الى مستوي طموحات وآمال الشعبين الشقيقين.

وأكد السيد با عبد الرحمن،وزيرا لتجارة والصناعة التقليدية والسياحة فى كلمة الافتتاح، على اهمية العلاقات المتميزة التي تربط موريتانيا بالمملكة المغربية الشقيقة.

وأضاف أن تلك العلاقات المثمرة، تعززت ” بمناسبة الزيارة التي قام بها للمغرب يومي 21و22 نوفمبر 2005 العقيد اعل ولد محمد فال، رئيس المجلس العسكري للعدالة والديمقراطية،رئيس الدولة، بناء على دعوة من أخيه صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، حيث تم التوقيع على مذكرة تفاهم شاملة بين الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين والاتحاد العام لمقاولات المغرب،تضمنت من بين مسائل أخري التأكيد على تعزيز وتطوير المبادلات التجارية بين البلدين”.

وقال السيد با عبد الرحمن ان التعاون بين البلدين يأتي انسجاما مع الرغبة في أن يكون كل تقارب بين بلدين مغاربيين خطوة في سبيل تفعيل وتوطيد صرح اتحاد المغرب العربي الكبير في محيط دولي، يشهد نموا متزايدا للتوجهات التكاملية والتعاضدية على جميع المستويات الاقتصادية والسياسية والثقافية والعلمية خدمة للمصالح المشتركة للجميع.

ومن جانبه قال السيد صلاح الدين مزوار،وزيرالصناعة والتجارة وتأهيل الاقتصاد المغربي،”أن لقاءا ليوم تجسيد لعلاقات الصداقة والتعاون التاريخية التي تربط المغرب وموريتانيا والمتجددة بفضل السياسة الرشيدة لقائدي البلدين،صاحب الجلالة الملك محمد السادس وفخامة الرئيس العقيد اعل ولد محمد فال”.

وأضاف وزيرا لصناعة والتجارة المغربي، أن زيارة وفد الفاعلين الاقتصاديين المغاربة لموريتانيا الشقيقة تجسد بحق” رغبتنا الملحة في إعطاء قفزة نوعية ومهمة لتعاوننا الاقتصادي ،انطلاقا من الفرص والإمكانيات المتكاملة التي تتيحها اقتصادياتنا”.

وقال الوزير المغربي انه من الواجب الاعتراف بأن الروابط الاقتصادية والمبادلات التجارية بين بلدينا لاترقي إلى مستوي طموحاتنا بالرغم من إنناعملنا على وضع إطار قانوني ملائم يحفز تنمية علاقات الشراكة بين بلدينا.

وكان السيد محمد ولد بوعماتو، رئيس الاتحاد العام لأرباب العمل الموريتانيين قد قدم بهذه المناسبة عرضا مفصل اعن فرص الشراكة البينية، وما يوفره قانون الاستثمار في موريتانيا من فرص استثمار مشجعة،خاصة في قطاعات الزراعة والصيد وغير هما من مكونات الاقتصاد الموريتاني الواعد بالمزيد من التطور والازدهار في المستقبل.

وتجدر الإشارة إلى أن حفل افتتاح أشغال المجلس جري بحضور وزير المعادن والصناعة وكاتب الدولة المكلف باتحاد المغرب العربي ورئيس مجلس الأعمال الموريتاني المغربي ورئيس الغرفة التجارية والسفير المغربي المعتمد لدي بلادنا ورئيس مجلس الأعمال المغربي الموريتاني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد