AMI

فصل رئيس سلطة سكك الحديد في مصر بعد حادث تصادم القطارين

أفادت مصادر أمنية أن رئيس الهيئة القومية لسكك حديد مصر حنفي عبد القوي، ابعد من منصبه بعد وفاة 58 شخصا في حادث تصادم قطارين شمال القاهرة.
وأضاف المصدر أن وزير النقل محمد لطفي منصور قرر مساء الاثنين إبعاد عبد القوي من منصبه وتوقيف نائبه عيد مهران عن العمل بانتظار نتائج التحقيق.
وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن وزير النقل أمر أيضا بتشكيل لجنة فنية من أساتذة وخبراء من خارج الهيئة “لدراسة وفحص أسباب الحادث وتلافي وقوع مثل هذه الحوادث فى المستقبل”.
وقتل 58 مصريا على الأقل معظمهم من العمال والموظفين المتوجهين للعمل في القاهرة وأصيب 143 آخرون بجروح في حادث تصادم قطارين كانا على سكة الحديد نفسها شمال القاهرة.
وكان القطاران متوجهين إلى القاهرة احدهما قادم من المنصورة والآخر من بنها اللتين تقعان على بعد 130 كيلومترا و50 كيلومترا من العاصمة.
وهو الحادث الذي أسفر عن سقوط اكبر عدد من القتلى في مصر منذ أربع سنوات لكن الكارثة الأسوأ تبقى تلك التي وقعت في 20 فبراير 2002، عندما اندلع حريق بسبب موقد للغاز في قطار مكتظ مخلفا 361 قتيلا على بعد 70 كيلومترا جنوب القاهرة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد