AMI

افتتاح ورشة حول حماية الأطفال من العنف بكيفه

بدأت صباح اليوم الأحد بمدينة كيفه أعمال ورشة تكوينية خاصة بحماية الأطفال من العنف، منظمة من طرف وزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للطفولة(اليونيسيف).
وتهدف الورشة إلى تكوين عدد من الفاعلين ووكلاءالنيابة ومفوضي الشرطة والقابلات وأفراد من الدرك ومسؤولى المنظمات غير الحكومية في كل من ألاك و بوكي و سيليبابي وكيهيدى و لعيون والنعمة حول طرق حمايةالفئات المستهدفة من مختلف أشكال العنف الذي يمكن ان يطالهم.
وخلال افتتاحه الورشة عبر والي لعصابة السيد الشيخ ولد عبد الله ولد أواه عن ارتياحه لأداء قطاع الشؤون الاجتماعية والطفولة.
وشكر القائمين على مركز الحماية والدمج الاجتماعي للأطفال على مستوى مدينة كيفه، الذي يشرف على تنظيم هذه الدورة في تعاطيه الإيجابي مع قضايا الطفولة.
بدوره أبرز السيد محمد تقي الله ولد محمد المختار مديرالحماية والدمج الاجتماعي للأطفال اهتمام قطاعه بالشرائح الاجتماعية الهشة المتمثلة في الطفل والام، هذه المكونة التى تشكل محورا أساسيا من محاور سياسة قطاع الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة وجزءا هاما من البرنامج الإصلاحي للحكومة.
وقال إن قطاعه قام بجملة من الإجراءات والأنشطة الهادفة إلى العمل على ترقية الخدمات في هذا المجال من أجل الاستجابة لاحتياجات الأطفال والنساء الذين يمارس ضدهم العنف.
حضر انطلاق الورشة مستشارالوزيرة المكلف بالشؤون الإعلامية وحاكم مقاطعة كيفه ورؤساء المصالح الجهوية بالولاية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد