AMI

انطلاق أعمال ملتقى خاص بالنفط والغاز والطاقة في إفريقيا الغربية

بدأت صباح اليوم الاثنين في انواكشوط أعمال ملتقى خاص بالنفط والغاز والطاقة في إفريقيا الغربية، تنظمه وزارة الطاقة والنفط بالتعاون مع المعهد الفرنسي للنفط.
ويحضر هذا الملتقى الذي يتمركز حول مشاكل إنتاج النفط والغاز والكهرباء ويدوم يومين أكثر من مائتي مشارك يمثلون المغرب والجزائر وتونس والسنغال ومالي بالاضاقة إلى العديد من الشركات العاملة في مجال الطاقة والنفط، سيتلقون خلال اليومين عروضا نظرية حول الغاز الطبيعي وكيفية استخدامه والمنتجات النفطية من حيث الاستخدام والتوزيع والتسويق ودور البنوك في التنمية.
وقد ألقى وزير الطاقة والنفط السيد محمد عالي ولد سيدي محمد كلمة بالمناسبة أوضح فيها أن انعقاد هذا الملتقى يأتي بعد اقل من سنة من بدء الإنتاج النفطي في البلاد
وانضمامها إلى مجموعة الدول المنتجة لهذه المادة الحساسة والحيوية بالنسبة لعالم اليوم.
وقال انه انطلاقا من ذلك وحرصا منها على إقامة أسس قوية وقاعدة صلبة لنمو اقتصادي مستديم، انخرطت موريتانيا في مبادرة الشفافية للصناعات الاستراتيجية، وفقا للتوجهات التي حددتها الحركة التصحيحية في الثالث من أغشت 2005
وأضاف أن موريتانيا تتوفر على حوضين رسوبيين هما الحوض الساحلي وحوض تاودني وان ل التنقيبات والاستكشافات مازالت ناقصة فيها رغم احتياطي المحروقات الذي تم العثور عليه سنة 1974 في الحوض الساحلي عن طريق بئر ابولاك الذي اظهر وجود الغاز في هذه المنطقة.
وأشار إلى انه على الرغم من استعادة النشاطات الاستكشافية حيث يعمل في البلاد ما يزيد على عشر شركات بترولية فان نسبة المقاطع الموزعة لا تزيد على 32 في المائة
في الحوض الساحلي و33 في المائة بالنسبة لحوض تاودني.
وأعرب السيد محمد بوطالب وزير المعادن والطاقة المغربي عن سروره بحضور هذه التظاهرة بمشاركة العديد من الدول والهيئات العاملة في مجال النفط والطاقة، مؤكدا متانة العلاقات الموريتانية المغربية، خاصة في هذا المجال.
وثمن سعادة السيد باتريك نيكولوزو، سفير فرنسا لدى موريتانيا علاقات التعاون القائمة بين موريتانيا وفرنسا وخاصة في المجال الاقتصادي، مبرزا الأهمية القصوى التي يحظى بها البترول والطاقة في عالمنا اليوم.
ومن جانبهم أعرب ممثلو تونس والسنغال ومالي عن فرحتهم بالمشاركة إلى جانب إخوانهم الموريتانيين في هذه التظاهرة الكبيرة لبحث قضايا الطاقة والنفط في بلدانهم ومدى التعاون الاقتصادي القائم بينها.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد