AMI

فعاليات في جامعة نواكشوط تخليدا لليوم العالمي للسكان

انطلقت صباح اليوم الأربعاء بجامعة انواكشوط نشاطات مخلدة لليوم العالمي للسكان لسنة 2007 على مستوى وزارة التهذيب الوطني، تحت شعارا لرجال “شركاء فى صحة الأمومة”.
ويهدف هذا اليوم الى توعية الشباب الجامعي بشأن خطورة الإمراض المنتقلة عن طريق الجنس وأهمية المعطيات السكانية فى التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد وتساوي الفرص بين الجنسين.
وسيتلقى المشاركون في هذا اللقاء وعلى مدى يومين عروضا حول المسؤوليات القانونية للرجال فى الصحة الانجابية والشباب والتربية السكانية والشباب والصحة الإنجابية وأهمية الفحص الطبي للكشف عن الإمراض المنتقلة عن طريق الجنس .
وترأس حفل الافتتاح باسم وزيرة التهذيب الوطني المكلف بمهمة بالوزارة السيد سيدى ولد اعل الامين العام وكالة الذى أبرز في كلمة بالمناسبة الأهمية التي يكتسيها تخليد هذا اليوم ودوره فى التحسيس حول الاوضاع الصحية للشباب والنساء .
وقال ان الرجال كشركاء فى مجال صحة الامومة، مطالبون بلعب دور حاسم فى نطاق المساواة بين الجنسين، وانهم فى معظم المجتمعات هم المسؤولون عن ممارسة أساس السلطات فى كل الميادين المتعلقة بالأسرة.
وأضاف ان السياسة المتبعة من طرف قطاع التهذيب الوطنى حققت تقدما ملحوظا فى مجال التربية السكانية خلال السنوات الأخيرة، مبرزا من ذلك على وجه الخصوص ترقية تمدرس البنات، وتمكين التلاميذ والطلاب من الحصول على المعلومات الأساسية الخاصة بالسكان والصحة الانجابية، ومواكبة المستجدات فى مجال الوقاية الصحية، إضافة الى دعم نوادي التلاميذ والطلاب فى مؤسسات التعليم.
وشكر السيد سيدى ولد اعل صندوق الامم المتحدة للسكان على الدعم الذى مافتئ يقدمه لقطاع التهذيب الوطني.
وحضر الافتتاح مسؤولون في وزارة التهذيب الوطني وجامعة نواكشوط .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد