AMI

وزير العدل يعود إلى انواكشوط قادما من جنيف

عاد السيد احمدو تيجان بال، وزير العدل إلى نواكشوط مساء اليوم السبت قادما من جنيف بعد أن حضر أشغال الدورة التاسعة لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان التي تلتئم بجنيف من 8 إلى 26 من الشهر الجاري.

وقد ألقى الوزير في هذه الدورة خطابا أطلع فيه السفراء العرب والأفارقة المعتمدين لدى الأمم المتحدة على الحالة السياسية في موريتانيا وأسباب تغيير السادس أغسطس 2008 والتشاور المزمع بشأن المرحلة الانتقالية.

وعقد وزير العدل على هامش هذه الدورة مؤتمرا صحفيا شرح فيه للصحافة الدولية والمنظمات غير الحكومية الأسباب والدوافع التي أدت إلى تغيير السادس أغسطس 2008 بعد ما عرفته البلاد من انسداد سياسي وتعطيل للمؤسسات الدستورية كاد يلقى بها فى الهاوية.

ورافق الوزير في هذا السفر السيد الشيخ التراد ولد محمد، مدير حقوق الإنسان بوزارة العدل .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد