AMI

افتتاح المؤتمر التأسيسي للمنظمة النسائية لحزب “تواصل”

افتتح صباح اليوم الجمعة بنواكشوط المؤتمر التأسيسي للمنظمة النسائية لحزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية(تواصل).
وتميز المؤتمر بكلمة لرئيس الحزب النائب محمد جميل ولد منصور اعرب فيها عن أمله في أن يكون هذا المؤتمر بداية وتهيئة للمؤتمر الوطني العام للحزب الذي أعرب عن أمله في أن ينعقد خلال شهر يوليو القادم.
وأوضح أن حزب تواصل – بالرغم من الانشغالات والتطورات الوطنية التي تتطلب وقتا وجهدا واهتماما مستمرا- يضع على رأس أولوياته البناء المؤسسي القائم على ما وصفه ب”المنهجية الشورية الديمقراطية”.
وأضاف أن هذا المؤتمر يأتي ضمن عدة أنشطة من بينها حملات الانتساب والتنصيب بالاضافة الى تأسيس منظمة للشباب.
وأكد ان نساء “تواصل” بعقدهن لهذا المؤتمر يعبرن عن ما قال انه بلوغهمن دورا رياديا في حركة الإصلاح والتنمية.
وقال إن ما وصفه بالمرجعية الإسلامية التي تعتبر منطلقا لحزب “تواصل” “تؤسس لدور نسائي فعال يقوم على فلسفة التكامل لا المناكفة والصراع”، موضحا أن المرأة بالإضافة الى كونها أم تربي وتكون، فهي عضو فعال في المجتمع.
وأشار النائب محمد جميل منصور الى أن حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية ينظر الى التطور السياسي الذي عرفته البلاد منذ تغيير الثالث أغسطس نظرة تقدير خصوصا بعد استلام السلطة من طرف سلطات منتخبة وإصدار هذه الاخيرة لبعض القرارات الوطنية المتميزة والمتعلقة بقضايا المبعدين والرق والانفتاح السياسي.
وأوضحت السيدة زينب بنت الدده في كلمة لها بالمناسبة أن الظروف الحالية تنسي المواطن مآسي السنوات العجاف التي عانى فيها المواطنون الكثير، مثمنة ما تم تحقيقه من إنجازات في مجال الوحدة الوطنية (عودة المبعدين وقانون الرق).
وتجدر الاشارة الى ان هذا المؤتمر التأسيسي سيستمر لمدة يومين يتم خلالهما انتخاب مكتب المؤتمر وتشكيل اللجان، إضافة العديد من الانشطة النسوية المختلفة.
وجرى افتتاح المؤتمر بحضور منتخبين من حزب تواصل والعديد من الشخصيات الاخرى

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد