AMI

توقيع اتفاقية بين موريتانيا واسبانيا لتخفيف المديونية

تم زوال اليوم الخميس في نواكشوط بين موريتانيا والمملكة الاسبانية التوقيع على اتفاقية لتخفيف المديونية.
وتبلغ المديونية المذكورة 29763853 دولار أمريكي، أي حوالي 7427000000 أوقية، وتخص القروض المبرمة قبل تاريخ 20 يونيو 1999 والتي لم يتم إلغاؤها في إطار نادي باريس.
وتنص الاتفاقية على تحويل 40 في بالمائة من المبلغ المديونية، أي 12959000 دولار أمريكي، إلى صندوق موريتاني اسباني لتمويل المشاريع التي يتفق عليها الطرفان والتي لها أثر ايجابي على التنمية الاقتصادية والبشرية في موريتانيا.
ووقع الاتفاق عن الجانب الموريتاني السيد عبد الرحمن ولد حم فزاز وزير الاقتصاد والمالية، وعن الجانب الاسباني سفيرها في نواكشوط سعادة السيد آليخاندرو أبولانكو ماتا.
وقال وزير الاقتصاد والمالية، في كلمته بالمناسبة، إن دعم المملكة الاسبانية لموريتانيا ظل حاضرا على الدوام سواء تعلق الأمر بالمساعدات الثنائية أو بالدعم الفعال لتخفيف المديونية ومساندة مسار التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد.
وأضاف أن هذا الاتفاق يعد ترجمة لوقوف اسبانيا إلى جانب موريتانيا من أجل بلوغ أهدافها التنموية.
وبدوره أوضح السفير الاسباني أن هذا الاتفاق يأتي ضمن أهداف التعاون الاسباني الموريتاني الرامي إلى تحقيق التنمية الاجتماعية وتحسين الظروف المعيشية للمواطنين في موريتانيا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد