AMI

ملكة جمال هنغاريا: “جوالطمأنينة والأمن فى موريتانيا يندر وجوده في أي بلد آخر”

اعتبرت ملكة جمال هنغاريا لسنة 2007 السيدة ابديكو بونا”أن جوا لسكينة والطمأنينة الذي لاحظته في موريتانيا “يندر وجوده فى أي بلد آخر” وأنها سعيدة جدا لوجودها فى موريتانيا “بلد المناظر الخلابة والشعب اللطيف”.
وعبرت ملكة جمال هنغاريا التي توجد رفقة وصيفتها ضمن قافلة بودابست- باماكو عن اعجابهاالشديد وانبهارها ب “روعة وجمال حظيرة(آرغين) الأخاذ” ووصفت هذا الموقع بالرائع والساحر الذي “يكفى وحده لجعل موريتانيا قبلة لملايين السياح”.
وشاطرت وصيفة ملكة جمال هنغاريا السيدة دورا تاسي رأي ملكتها في “روعة المناظر الطبيعية الحالمة” التي صادفتهما في رحلتهما داخل الربوع الموريتانية.
ولفتت الانتباه الى أنها وقعت فى أسر جمال وروعة ما شاهدته فى موريتانيا وقالت: “لقد أسرت بالصحراء الموريتانية وبلوحات الكثبان الذهبية التي ترصعها ومناظرا لهضاب والمرتفعات الجبلية التي تتشح بها هذه الصحاري”.
واعتبرا لسيد ألبير زابو أحد المشاركين في قافلة بودابست- باماكو أن “جو الامن والراحة الذى شعر به خلال وجوده فى موريتانيا لم يجده فى أي بلدآخر”،معبرا عن ادانته لحادثة ألاك،التي قال انها “ضخمت أكثر من اللازم”.
وأوضح أن هذه “الحادثة عرضية ويمكن أن تحدث في أي مكان آخر كما هوا لحال”، واصفااياها بالغريبة على طبيعة الشعب الموريتانى “المسالم واللطيف المعتني بضيوفه أكثر من اعتنائه بنفسه”.
أما السيد ادوم ولد عبد الرحمن مدير وكالة “منارة الصحراء السياحية” المنظم المحلي لرحلة بودابست-داكار فقد اعتبرأن عبور هذه الرحلة للاراضى الموريتانية من شمالها الى جنوبها بكل أمن وأمان وفى منتهى الراحة “سيظهر للخارج أن ما أثير مؤخرا حول حادث ألاق ضخم بشكل يثير الاشتباه”.
وأضاف أن هذه الرحلة” لها عوائد اقتصادية مهمة على البلد،عبرتنشيط النزل والفنادق التي يقيم فيها المشاركون،إضافة الى السيولة النقدية التي يتم توفيرها من خلال تبضع السياح.
ومن المتوقع أن تنطلق قافلة بودابست-باماكوالتي تقضي خمسة أيام داخل الأراضي الموريتانية يوم غد الخميس باتجاه مدينة تجكجة ومنها الى مدينة كيفة حيث ستعبر بعد ذلك باتجاه الاراضى المالية.
ويشارك في قافلة رالي بودابست-باماكو 300 مشارك ينتمون الى عدة جنسيات أوروبية مجرية وبريطانية وبرتغالية وسويدية ونرويجية وألمانية وفرنسية،اضافة الى 120 سيارة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد