AMI

إنطلاق النسخة الرابعة من أيام بلدية نواذيبو الثقافية والفنية

نواذيبو

أشرف حاكم مقاطعة نواذيبو السيد سيد أحمد ولد أحويبيب مساء أمس الجمعة بفضاء العروض المفتوح بالمركز البلدى (المعرفة للجميع ) بنواذيبو على افتتاح النسخة الرابعة من أيام بلدية نواذيبو الثقافية والفنية وذلك بحضور عمدة بلدية نواذيبو السيد القاسم ولد بلالى .

ويتضمن برنامج هذه الأيام مجموعة من الأماسي الثقافية والفنية والمدائح النبوية والألعاب الرياضية التقليدية كالسيك وأكرور وظامت وغيرها من الألعاب التقليدية التي تشكل مكونا مهما من ثقافتنا الشعبية.

وفى كلمة له بالمناسبة اكد مسؤول الثقافة ببلدية نواذيبو السيد يحي ولد الدد على اهمية هذه الايام فى انعاش الثقافة والفن والمسرح بالمدينة الشاطئية والعمل على تلاقى ثقافات البلد وربط الصلات بينها مؤكدا أن كل هذا العمل ماكان ليتحقق لولا فضل الله والجهد المبذول من طرف المجلس البلدى وعلى رأسه عمدة البلدية.

وأضاف أن هذه الايام ستكشف عن قيمة المنتج الثقافى وستكون سبيلا لشحذ الهمم واكتشاف المواهب لتاخذ سبيلها فى بحر الثقافة الذى تتسع زوارقه لصهر التنوع الثقافى الموريتانى بحسانيته وبولاريته وولفيته وسوننكيته علها ترسوا على شاطئ وحدة وطنية قوية يغذيها التزام الجميع فى البلاد بوحدة وطنية تمحى فيها الفوارق وتجعل من بناء الوطن اولوية الأولويات.

وخلال الليلة الأولى من هذه الايام التى تشارك فيها اندية ثقافية من مختلف مناطق الولاية قٔدمت أمام الجمهور فعاليات تقافية وفنية تنوعت بتنوع الثقافة الموريتانية مديحا وفلكلورا ومسرحا وإنشادا وهي الفعاليات التى تفاعل معها الحضور.

حضر فعاليات الأمسية الأولى من النسخة الرابعة من أيام بلدية نواذيبو الثقافية والفنية المندوب الجهوي لوزارة الثقافة والشباب والرياضة، ومستشار المدير الجهوى للتهذيب الوطنى بالولاية والمنتخبون و المهتمون بالثقافة والفن والادب ورؤساء الاندية الثقافية والرياضية بالعاصمة الاقتصادية نواذيبو.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد