AMI

تنظيم ورشة للمصادقة على مقترح الخطة التنفيذية للتحول الرقمي في التعليم الأصلي

نواكشوط

نظمت وزارة التحول الرقمي والابتكار وعصرنة الإدارة، اليوم الثلاثاء في نواكشوط، بالتعاون مع اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا)، ورشة تشاورية للمصادقة على مقترح الخطة التنفيذية للتحول الرقمي في التعليم الأصلي.

وتأتي هذه الورشة تبعا للورشة التشاورية التي تم تنظيمها في شهر يناير 2023، بالتعاون مع الاسكوى والتي كان من مخرجاتها إعداد خطة تنفيذية للتحول الرقمي في التعليم الأصلي.

وتهدف الورشة، التي سيناقش المشاركون فيها مقترح الخطة التنفيذية، بما فيها المبادرات والمحاور التي تم إدراجها لتنفيذ الخطة، سعيا لاستصدار التوصيات ذات الصلة، إلى المصادقة على الخطة المذكورة.

وأوضح معالي وزير التحول الرقمي والابتكار وعصرنة الإدارة، السيد محمد عبد الله ولد لولي، في كلمة بالمناسبة، أن تنظيم هذه الورشة يأتي في إطار رؤية القطاع التشاركية، الرامية إلى تحقيق اهتمامات الأطراف المستفيدة، تنفيذا للتوجيهات السامية لفخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، الهافة إلى إيجاد إجماع وطني حول مختلف توجهات البلاد.

وأضاف أن القطاع على وعي بما يمكن للتحول الرقمي أن يحققه من تأثيرات إيجابية، مبرزا أن التكنولوجيا تعتبر إحدى الوسائل الأساسية التي تساهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وقال إن القطاع استند في تنفيذ هذه المهمة، إلى دراسة أفضل الممارسات الإقليمية والدولية وتحليلها، ومواءمتها مع الحالة الموريتانية واستقصاء المعطيات المتعلقة بحوافز التحول الرقمي ورؤية المستفيدين منه، مشيرا إلى أنه تم الحصول المعطيات والمعلومات من خلال اللقاء بمختلف المؤسسات والجهات المختصة والشخصيات المرجعية ومناقشة الإشكالات الرئيسية معهم حسب مختلف فئاتهم.

وبين أن مراجعة الوثائق الوطنية ذات الصلة بأجندة التحول الرقمي، والسياسات والخطط الاستراتيجية في مجال التعليم الأصلي، والوثائق المتعلقة بالإطار القانوني، والاستفادة من التجارب الدولية من خارج المنطقة العربية، كان لهما الدور الهام في استجلاء النواقص.

بدوره أشاد المستشار الإقليمي للتكنولوجيا من أجل التنمية في اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا)، السيد نوار العوى، في اتصال عبر تقنية الفيزيو كونفرانص، بدور قطاع التحول الرقمي والابتكار في وضع الاستراتيجيات والسياسات التي من شأنها النهوض بالتنمية.

وطالب المشاركين في هذه الورشة بالعمل على الاستفادة من هذا اللقاء سعيا إلى اصدار توصيات ذات صلة بالمصادقة على الخطة المقترحة.

حضر الورشة الأمين العام للوزارة السيد عالي سلا سماري، والأمين العام لهيأة علماء موريتانيا وكالة السيد لمرابط ولد محمد الامين.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد