AMI

رئيس الجمهورية يشرف على إطلاق مشروع الخط الكهربائي عالي الجهد الرابط بين كرمسين وميناء انجاكو

انجاغو (كرمسين)

أشرف فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، اليوم السبت ببلدية انجاكو، على وضع حجر الأساس لمشروع الخط الكهربائي عالي الجهد (90 كيلو فولت)، الرابط بين كرمسين وميناء انجاكو.

ويهدف هذا المشروع إلى التغذية الكهربائية لميناء انجاكو وتطوير شبكة النقل الكهربائية الوطنية وتعزيز الولوج للكهرباء في الحيز الجغرافي.

وتصل مدة تنفيذ أشغال المشروع، الذي تشرف على تنفيذه الشركة الموريتانية للكهرباء، 12 شهرا، وتبلغ كلفته الإجمالية 3,2 مليار أوقية قديمة، بتمويل من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي.

ويتكون المشروع من توسعة محطة ببني نعجي 90/33 ك.ف، وإنشاء خط كهربائي 90 ك.ف، يربط بين المحطة الكهربائية ببني نعجي وميناء انجاكو بطول 39 كلم، وإنشاء محطة تحويل جديدة بميناء انجاكو بقدرة 10 ميغا فولت أمبير.

وفي كلمته خلال الحفل، قال معالي وزير البترول والطاقة والمعادن، الناطق باسم الحكومة، السيد الناني ولد اشروقه، إن السنوات الأربع من مأمورية فخامة رئيس الجمهورية شهدت توالي الإنجازات بوتيرة متسارعة في مجالات الطاقة، مشيرا إلى أن هذه السياسة الرشيدة ساهمت في قطع أشواط معتبرة على طريق بناء منظومة كهربائية متكاملة، تضمن الاكتفاء السيادي، وتنشد تلبية الاحتياجات التنموية والمعيشية، بتكلفة ميسورة، على امتداد رقعة الوطن، مع مراعاة الاستدامة.

وأضاف أن حزمة التدشينات التي جرت وتجري في هذه الآونة، توضح أهمية العمل المنجز، من حيث الحجم والتأثير وملامسة حاجيات المواطنين اليومية.

وأضاف أن هذه المنشأة الجديدة تأتي لتنضاف إلى مثيلاتها التي تم تدشينها، يوم أمس في مدينة “تگنت”، في إطار رؤية فخامة رئيس الجمهورية الطموحة للارتقاء بقطاع الطاقة، بوصفه الرافعة الأساسية للنمو الاقتصادي والاجتماعي، الذي هو مبتغى وغاية كل السياسات القطاعية.

وبين أن هذا المشروع سيسهم، على نحو معتبر، في تنمية هذه المنطقة، ذات المقدرات الطبيعية الهامّة، والتي يعمل قطاع الطاقة، بتوجيهات ومتابعة شخصية من فخامة رئيس الجمهورية، على أن تصبح في صدارة المصادر الطاقوية الأساسية في البلد، وأن تستفيد من المحتوى المحلي لنشاطات استغلال المخزون الغازي الوطني.

وبدوره استعرض عمدة بلدية انجاكو السيد بيجل ولد هميد، خصائص الموقع الجغرافي للبلدية ومقوماتها الاقتصادية، مبينا أن ميناء انجاكو يجسد حرص موريتانيا على الاستفادة من جميع المقدرات التي يوفرها الانفتاح على البحر، ويوسع شبكة الموانئ الوطنية في منطقة ذات أبعاد استراتيجية كبيرة.

وقال مخاطبا فخامة رئيس الجمهورية “لايفوتني هنا إلا أن أشيد بالانجازات الكبيرة التي تحققت تحت قيادتكم، السيد رئيس الجمهورية، وأثني بصورة خاصة على جو التهدئة السياسية والاجتماعية التي رسختم دعائمها، بينما تغرق بلدان أخرى في انعدام لأمن والاستقرار”.

وأكد ولد هميد أن بلادنا تتوفر على امكانات كثيرة ومتنوعة تكفي لضمان مستوى متقدم من النمو ، مضيفا أن الاستثمار في المقدرات التي تتميز بها كل منطقة بذاتها هو الوسيلة المثلى لتحقيق نمو متناغم وواسع النطاق.

جرى الحفل بحضور والي اترارزة، والوزير المكلف بديوان رئيس الجمهورية، ووزير الصيد والاقتصاد البحري، والمنتخبين بمقاطعة كرمسين.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد