AMI

كيهيدي: بدء أنشطة الأسبوع الاستقبالي والدرس الافتتاحي للمعلمين الجدد

كيهيدي

انطلقت اليوم الخميس بمباني مدرسة تكوين المعلمين في كيهيدي فعاليات أنشطة الأسبوع الاستقبالي والدرس الافتتاحي للمعلمين الطلبة الجدد الذي درجت مدارس تكوين المعلمين على تنظيمه مع افتتاح كل عام دراسي جديد.

وتضمنت فعاليات اليوم الأول تقديم دروس نموذجية قدمها خبير في المجال التربوي.

وفي كلمة له بالمناسبة، أكد والي كوركول، السيد احمدنا ولدسيداب، أهمية هذه التظاهرة التي تدخل في إطار إصلاح المنظومة التربوية التي تنتهجها الدولة وينفذها قطاع التعليم على الصعيد الميداني.

وقال إن هذا الحفل – الذي ينظم في وقت متزامن في مدارس تكوين المعلمين على المستوى الجهوي – يشكل فرصة للرفع من أداء خريجي مدارس تكوين المعلمين ويحسن من مردوديتهم التربوية.

ودعا الوالي الطلاب إلى الاستفادة من هذا التكوين الذي تشرف عليه مجموعة من خيرة المعلمين، والذي سيشهد إلقاء الدرس الافتتاحي.

وطالب المشرفين على هذا الصرح المعرفي الكبير تخصيص درس خاص لهؤلاء التلاميذ الذين جاؤوا من كل أنحاء الوطن للتعريف بالولاية، ومقاطعاتها وبلدياتها، وما تتوفر عليه من مقدرات كبيرة في مجال المياه ومن مساحات زراعية ورعوية واسعة.

بدوره أشار مدير مدرسة تكوين المعلمين السيد ابراهيم احمد سالم اوديكه إلى أنه في إطار أنشطة أسبوع الاستقبال سيتم برمجة الدرس الافتتاحي في نهاية هذا الأسبوع وستلقيه شخصية تربوية وطنية ذات تجربة معتبرة في ميادين التربية والتعليم، وسيتيح الفرصة للطلاب لطرح الأسئلة الملحة لديهم على هذه الشخصية.

ونبه المدير إلى أن الاختبار التشخيصي الذي تجريه المدرسة حاليا سيبين جملة من المؤشرات على ضوئها تتحدد معالم المشاريع الشخصية وكذا إجراءات التطوير المهني لكل طالب وطالبة على حدة.

حضر انطلاق هذا اليوم حاكم كيهيدي وكالة السيد محمد ولد جدو، ونائب رئيس المجلس الجهوي والعمدة المساعد لبلدية كيهيدي والسلطات الأمنية بالولاية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد