AMI

والي إينشيري يستلم المدرسة رقم 5 من نائب مقاطعة أكجوجت

اكجوجت

أشرف والي انشيري، السيد إدريس دمبا كوريرا، مساء اليوم الإثنين في مدينة أكجوجت، على استلام المدرسة رقم 5 بعد إعادة ترميمها وتجهيزها من طرف نائب المقاطعة، السيد سيد أحمد ولد محمد الحسن.

وفي كلمة له بالمناسبة، ثمن السيد الوالي الجهود الجبارة التي يقدمها السيد النائب في إطار دعم التعليم في إنشيري بصفة عامة، واكجوجت بصفة خاصة، وطالب القائمين على التعليم في الولاية ورابطة آباء التلاميذ بضرورة المحافظة على هذه المنشأة العلمية النموذجية.

وبدوره، قدم رئيس المجلس الجهوي لجهة إنشيري السيد الشيخ ماء العينين ولد الغرابي تشكراته للنائب مقاطعة أكجوجت على جهوده الداعمة للمجهود التربوي بالجهة، بما فيها ترميم المدارس وتوفير الادوات المدرسية وتشجيع الطلاب المتفوقين.

وطالب رئيس الجهة كافة الخيرين من أبناء الولاية بضرورة المساهمة في المجهود التربوي لبلوغ الأهداف المنشودة.

اما نائب أكجوجت السيد سيد أحمد ولد محمد الحسن فقد عبر عن شكره الخاص لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني على ما يوليه من اهتمام بالغ بالمدرسة الجمهورية.

وأكد أن هذه الجهود تأتي في إطار السعي الحثيث نحو إصلاح المنظومة التعليمية باعتبارها الخيار الأمثل لتحقيق التنمية الاقتصادية المحلية.

وتميزت التظاهرة بتقديم بعض الأدوات المدرسية من طرف النائب لصالح تلاميذ تسع مدارس عمومية بالمقاطعة، بالإضافة إلى ثلاث مدارس حرة، هي مدرسة التأهيل والفرصة و بلال الولي.

وتتمثل المساعدة في:

– (7000) دفتر من فئة 50 صفحة و (7000) دفتر من فئة (100) صفحة، و(3500) دفتر من فئة (200) صفحة، و(3500) قلم.

– (200) قطعة من الزي المدرسي للذكور والاناث، و(13) فستانا للطاقم التربوي للمدرسة.

،- ملابس رياضية كافية لفريقين.

كما توفرت المدرسة الجديدة على مكتب للمدير وحجرات دراسية ودورات للمياه ومطعم للكفالة المدرسية وملعب رياضي وساحات خضراء.

وتميز الحفل كذلك بتكريم السيد النائب من طرف منسقيات وائتلاف منظمات التعليم بالولاية، في حين كرم النائب مدير ثانوية اكجوجت، السيد عبد القادر ولد بلاهي، الذي استفاد من حقه في التقاعد.

تجدر الإشارة إلى أن السيد النائب قد قام خلال العام الماضي بترميم مدرستين ابتدائيتين في اكجوجت، وهما المدرسة رقم (2) و المدرسة رقم (8).

جرى حفل الاستلام بحضور الحاكم المساعد لمقاطعة أكجوجت، والمنتخبين المحليين والسلطات الأمنية بالولاية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد