AMI

انعقاد الجمعية العامة العادية للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي

انواكشوط

عقد المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، اليوم الجمعة بمقره في نواكشوط، جمعيته العامة العادية تحت رئاسة النائب الأول لرئيس المجلس السيد عبد الله ولد الصيام.

وخصص الاجتماع للتعريف بميثاق اتحاد المجالس الاقتصادية والاجتماعية والبيئية والمؤسسات الإفريقية المماثلة له من أجل تنمية مستدامة للقارة.

واستعرض أعضاء المجلس في مداخلاتهم السياسات العامة للمجلس وأهدافه وسبل تحقيق تلك السياسات فيما يتماشى مع أهداف التنمية المستدامة في أفق 2030.

كما تطرقت المداخلات لمساهمة منظمة اتحاد المجالس الإقتصادية والإجتماعية والبيئية والهيئات الافريقية المماثلة لها في النهوص بالمجهود التنموي والقاري والبحث عن أنجع السبل والحلول لمشاكل القارة الإفريقية لتحقيق التنمية المستدامة.

وتدارس فريق خبراء المجلس الاقتصادي والإجتماعي والبيئي الموريتاني مع نظرائهم في المنظمة مشتركات دول القارة من قيم ومبادئ اقتصادية واجتماعية، وما التزمت به أو وقعت عليه من نصوص قانونية أو اتفاقيات ومواثيق دولية.

وتم إعداد صياغة علمية أحاطت بكل القوانين الوطنية والمواثيق والاتفاقيات الدولية، بالإضافة إلى مراعاة أهداف الألفية لكل من الأمم المتحدة 2030، والاتحاد الإفريقي 2063، وأسمته ميثاق اتحاد المجالس الإقتصادية والإجتماعية والبيئية والمؤسسات المماثلة لها الإفريقية.

ومن أجل التعريف بهذه الوثيقة والدخول عمليا في تفعيلها سيشرع المجلس الإقتصادي والإجتماعي والبيئي في التحسيس بها وإطلاع الهيئات الوطنية والدبلوماسية المعتمدة لدى موريتانيا المعنية بها على فحواها والغاية منها.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد