AMI

سيليبابي: افتتاح ورشة للتشاور بين القطاع العام والخاص حول قابلية تشغيل الشباب

سيلبابي

أشرف والي كيدي ماغه، السيد احمد ولد محمد محمود ولد الديه، اليوم الخميس، في سيلبابي على إطلاق ورشة للتشاور مع القطاع الخاص حول قابلية تشغيل الشباب في الولاية.

وتهدف الورشة المنظمة من طرف مشروع دعم قابلية تشغيل الشباب التابع لوزارة التشغيل والتكوين المهن بين القطاع العام والخاص، إلى تبادل الآراء والمعلومات والبحث عن أنجع السبل لتكييف التكوين المهني مع متطلبات سوق العمل.

وأبرز الوالي في كلمته بالمناسبة أهمية اللقاء وفقا لأهدافه الواضحة من جهة وإسهامه المباشر في تجسيد تعليمات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، في مجال التشغيل والمتمثلة في تشغيل الشباب والنساء من جهة ثانية.

وشكر مشروع دعم قابلية تشغيل الشباب على تبنيه هذا البرنامج وكافة شركاء المشروع في التنمية خاصة البنك الدولي على تنظيم الورشة في عاصمة الولاية.

ومن جانبه أكد نائب المجلس الجهوي، السيد والي بوبو داورا، أهمية الورشة، مشيرا إلى أن الولاية تشهد هجرة مكثفة من شبابها بحثا عن العمل إلى أوروبا والولايات الأمريكية بسبب البطالة.

أما منسق مشاريع التشغيل بوزارة التشغيل والتكوين المهني، السيد محمد الشيخ ولد حبيب، فقد أكد أهمية دور القطاع الخاص لأنه يساهم بما يناهز 90 بالمائة من العمالة، لذا كان لزاما علينا توجيه التكوين المهني للاحتياجات الحقيقية للقطاع الخاص عبر تعزيز التشاور معه وتشجيعه على توفير المزيد من فرص التدريب للشباب داخل الشركات والمؤسسات التي يديرها.

وأضاف المنسق أن المشروع الذي يعمل على تشغيل 60 ألف من الشباب الموريتاني منهم 50 بالمائة من الفتيات، يعمل حاليا على خلق شراكة مع القطاع الخاص من ضمنها هذه الورشة التي تشكل فرصة للتشاور حول طبيعة وآليات هذه الشراكة.

وأشار إلى أن تشغيل الشباب يعتبر ركنا أساسيا من برنامج فخامة رئيس الجمهورية وهو ما تعمل حكومة معالي الوزير الأول السيد محمد ولد بلال على ترجمته .

وثمن عمدة سيلبابي، السيد عمر حمادي با، هذا المشروع الذي يستهدف تشغيل الشباب في الولاية لتثبيتهم ودمجهم في الحياة النشطة.

وجرى افتتاح الورشة بحضور الحاكم المساعد لسيلبابي، السيد محمد صدف ولد العالم، و وممثلي السلطات العسكرية والأمنية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد