AMI

الناطق باسم الحكومة: رئيس الجمهورية يتابع الوضع في النيجر ونأمل في العودة السريعة للحياة الدستورية

نواكشوط

أكد معالي وزير البترول والمعادن والطاقة، الناطق باسم الحكومة، السيد الناني ولد اشروقه، أن فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني يتابع الوضع في النيجر عن كثب، معربا عن أمله في عودة الحياة الدستورية في أقرب وقت إلى هذا البلد الشقيق.

وندد معالي الوزير في رده على سؤال حول هذا الموضوع خلال تعليقه على نتائج اجتماع مجلس الوزراء مساء اليوم الخميس في قاعة النطق بالوكالة الموريتانية للأنباء، رفقة معالي وزير التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي، بالمحاولة الانقلابية الجارية في النيجر، مشددا على أن موريتانيا ضد أي تغيير غير دستوري.

وفي معرض جوابه على سؤال حول نتائج زيارة فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني للصين، شدد معالي الوزير على أهمية الزيارة ونجاحها، إذ ستمكن من إقامة عدة مشاريع هامة لصالح الشعب، مشيدا بقدم العلاقة بين البلدين وقوتها والتي تجسدت في مشاريع تعاون مثمرة.

وفي رده على سؤال حول الصرف الصحي، بين معالي الوزير أن مشكلة الصرف الصحي قديمة، وقد شكلت لجنة وزارية لها خلال موسم الأمطار العام الماضي لتفادي ما حدث مستقبلا، مما مكن من إنشاء منظومة صرف صحي عند ملتقيات الطرق واقتناء صهاريج لشفط المياه، مشيرا إلى أن تلك الإجراءات سمحت بشفط مياه الأمطار الأخيرة بسرعة.

من جهته قال معالي وزير التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي السيد المختار ولد داهي بشأن البيان المتعلق بافتتاح العام الدراسي 2023ــ 2024، إن فخامة رئيس الجمهورية أعطى توجيهات للحكومة بتشكيل لجنة وزارية لمتابعة هذا الافتتاح وإعداد خطة له حتى يكون في أحسن الظروف الممكنة.

وأضاف أن فخامته قدم توجيهات للجهات المعنية بالتعليم بمواصلة مسار إصلاحه من خلال المدرسة الجمهورية، التي بدأ تنفيذها السنة الماضية، مشددا على أن المطلوب الآن هو الحفاظ على ما تحقق من مكاسب الموسم المنصرم مع العمل على تحسين الظروف في العام الدراسي القادم، إذ تقرر تقديم البيان المتعلق بالافتتاح الدراسي عند نهاية الفصل الأول من كل سنة دراسية لتصحيح الاختلالات.

وأشار إلى أن البيان المتعلق بافتتاح العام الدراسي المقبل، والذي قدم بالشراكة بين خمس وزارات ذات صلة بالتعليم هي: (التهذيب، التعليم العالي، الشؤون الاجتماعية، التكوين المهني، الشؤون الإسلامية)، استعرض المعطيات العامة حول كل قطاع وما تحقق فيها من إنجازات، كما قدم المتطلبات العاجلة التي ستنفذ قبل الافتتاح، إلى جانب متطلبات أخرى ستنفذ خلال العام الدراسي.

وفي رده على سؤال حول توفير الكتاب المدرسي للعام الدراسي المقبل، قال معالي الوزير إن مخازن المعهد التربوي الوطني وفروعها الجهوية تتوفر على كميات كافية للموسم الدراسي المقبل، كما اتخذت إجراءات لتجديد المخزون، مؤكدا على أن الكميات المطلوبة من الكتب ستصل في الوقت المحدد لها.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد