AMI

غورغول: المندوب العام لـ “تآزر” يتفقد ورشات أشغال ومشاريع في مقاطعتي كيهيدي ومونكل

كيهيدي

أدى معالي المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء السيد محمد عالي ولد سيدي محمد مساء أمس الأربعاء زيارة تفقد و اطلاع لورشات أشغال ومشاريع تنفذها مندوبية التآزر في مقاطعتي كيهيدي ومونكل بولاية غورغول.

وبدأت الجولة من مشروع داري للسكن الاجتماعي بمدينة كيهيدي و المتمثل في بناء 276 وحدة سكنية من أصل 1932 وحدة تقوم المندوبية العامة للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء التآزر ببنائها حاليا في عشر من عواصم الولايات.

واطلع معالي المندوب العام عن كثب على وضعية الأشغال الجارية فيها و على مستوى التقدم الكبير الذي أحرزته ورشات العمل المختلفة هناك.

و في ضواحي مونكل، أدى معالي المندوب العام، زيارة لورشة العمل الجاري في السد الذي بلغت مراحل الأشغال فيه حدود 90% و بمساحة صالحة للزراعة تقدر ب 45 هكتارا و اطلع معاليه على ظروف العمل و مواصفاته الفنية .

و في المحطة الأخيرة من الجولة أدى معالي المندوب العام زيارة لسد “جاطل اتمدك” ببلدية بطحت ميت الذي تبلغ مساحته الصالحة للزراعة 90 هكتارا .

وفي ختام سلسلة الزيارات الميدانية أدلى معالي المندوب العام بتصريح للوكالة الموريتانية للأنباء، أكد فيه أن مشروع داري للسكن الاجتماعي يندرج في إطار تنفيذ تعهدات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني بتوفير سكن لائق لجميع المواطنين المتعففين .

و أضاف أن الأشغال في إنجاز الوحدات السكنية تتقدم وفق الجدول الزمني المقرر لها، مما يبعث على الارتياح، منبها على ضرورة إنهاء الأشغال في الآجال المحددة في دفاتر الالتزامات.

من جهة أخرى ثمن المندوب العام قرب انتهاء الأشغال في سدين بمقاطعة مونكل تستفيد منهما حوالي 2500 أسرة تعتمد أساسا على الزراعة و الرعي و تصنف ضمن الفئات الأكثر هشاشة و هي الموجه الأساسي لأهداف المندوبية العامة .

وكان معالي المندوب العام مرفوقا خلال هذه الزيارة بالوالي المساعد لكوركول السيد محمد محمود ولد محمد المختار والحاكم المساعد لمقاطعة كيهيدي السيد أحمدو ولد ابراهيم السيد وحاكم مقاطعة مونكل السيد محمد الامين ولد محمد عبد الرحمن و عمدتي كيهيدي و مونكل و السلطات الأمنية في الولاية .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد