AMI

وزارة الصحة تعتزم إطلاق مستشفى متنقل لصالح الفئات الهشة خصوصا في الأرياف

نواكشوط

أوضحت وزارة الصحة، في بيان حصلت الوكالة الموريتانية للأنباء على نسخة منه اليوم الخميس في نواكشوط، أن قطاع الصحة يعكف حاليا على وضع اللمسات النهائية لإطلاق المستشفى المتنقل الذي يرمي إلى تقديم خدمات صحية ذات جودة للفئات الهشة، خصوصا ساكنة الأرياف والقرى النائية والبعيدة عن المنشآت الصحية.

وأضاف البيان أن هذا المستشفى سيعزز النظام الصحي الجهوي ويساهم في تطويره من خلال اقتناء المعدات والتجهيزات الضرورية، إضافة إلى التكوين المكثف للطواقم الصحية.

كما سيعمل المستشفى المتنقل خلال الفترة من 11 وحتى 17 نوفمبر الجاري على تقديم الاستشارات والعلاجات في أكثر من 200 تجمع قروي، إضافة إلى الاستشارات العامة والمتخصصة في عواصم المقاطعات، والاستشارات المتخصصة والعمليات الجراحية في المستشفى الجهوي بمدينة لعيون.

ولغرض إنجاح هذه التجربة تمت تعبئة حوالي 160 فردا من الطاقم الطبي والتمريضي وشبه الطبي، من بينهم أكثر من 30 أخصائيا، وأكثر من 15 طبيبا عاما.

ويسعى المستشفى إلى تحقيق 3000 استشارة متخصصة، و2000 استشارة عامة، و2500 استشارة لصحة الفم والأسنان، و1400 استشارة أثناء وبعد الحمل، و100 عملية جراحية، و50 عملية قيصرية، و500 عملية جراحة للعيون، فضلا عن توزيع 5000 ناموسية مشبعة، و1000 تحصين للأطفال ضد مجموعة من الأمراض، و1000 تحصين للنساء الحوامل ضد الكزاز، و1000 كشف مبكر عن سرطانات الثدي، وعنق الرحم، و5000 كشف مبكر عن سوء التغذية لدى الأطفال وتوزيع فيتامين (أ) والمكملات الغذائية، و2000 توزيع مجاني لوسائل تباعد الولادات.

كل هذا ينضاف إلى توفير أدوات النظافة العمومية ووسائل التعامل مع النفايات الطبية، والعمل على تعبئة المعدات والتجهيزات الضرورية لعمل الفرق المذكورة من كراسي الأسنان، وأسرة الحجز، وأجهزة التصوير بالموجات، وعلب وأدوات التوليد، ومكثفات الأكسجين، وأسرة لنقل المرضى، ومعدات التعقيم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد