AMI

ازويرات:افتتاح ورشة تكوينية لصالح منعشين وسطاء

ازويرات

افتتحت اليوم السبت بمدينة ازويرات اشغال ورشة تكوينية لمنعشين وسطاء، منظمة من طرف المنتدى الجهوي لمنظمات المجتمع المدني بالتعاون مع مفوضية حقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني تحت شعار” معا لصون كرامة الإنسان وحقوقه في كنف دولة القانون”.

ولدى إشرافه على افتتاح الورشة التي يشارك فيها 20 منعشا وسيطا من منظمات المجتمع المدني أكد حاكم مقاطعة ازويرات، السيد محمد محمود ولد محمد عبد الله على الأهمية الكبيرة التي توليها السلطات العمومية للمجتمع المدني، حيث عملت خلال السنوات الماضية على تنظيمه حتى أصبح أداة تنموية أساسية تساهم بالنهوض في التنمية والرقابة والمساهمة الفعالة في السياسة العامة للدولة.

وأشاد بأهمية هذه الورشة التي تهدف إلى التحسيس بمعرفة القوانين المناهضة للاسترقاق والاتجار بالبشر والتمييز والتعذيب.

وبدوره أشاد رئيس المنتدى الجهوي لمنظمات المجتمع المدني بولاية تيرس زمور السيد سيد أحمد ولد اللهاه بالجهود التي بذلتها المفوضية بتوجيهات سامية من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني متمنيا للمشاركين الاستفادة من العروض والتبادل البناء للمعلومات والخبرات مع المؤطرين.

ونوه بما تقوم به السلطات الإدارية في الولاية من دعم للمجتمع المدني وجعله في ظروف تمكنه من أداء مهمته النبيلة.

وبدوره ثمن رئيس حقوق الإنسان بالمنتدى الجهوي للمجتمع المدني السيد محمد حوات الخطوات الكبيرة التي قامت بها الدولة عن طريق مفوضية حقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني في سن ترسانة من قوانين المناهضة للاسترقاق والإتجار بالبشر والتمييز والتعذيب.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد