AMI

برنامج الأمم المتحدة للتنمية يعلن استعداده لمواكبة سياسة الحكومة في قطاع الثقافة

أعربت الممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة للتنمية PNUD السيدة آداما ديان باري، اليوم الخميس عن استعداد منظمتها لمواكبة سياسات وبرامج الحكومة الموريتانية في مختلف القطاعات، خاصة الشق المتعلق منها بالثقافة والشباب والرياضة والإعلام.

كما أعربت عن شكرها لمعالي وزير الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان، السيد محمد ولد اسويدات، على عرضه الواضح لأهداف قطاعه، عقب اللقاء الذي خصها به زوال اليوم في مكتبه بنواكشوط.

وتناول اللقاء مختلف أوجه التعاون في قطاع الثقافة والشباب والرياضة والإعلام، حيث قدم معالي الوزير رؤية وأولويات فخامة رئيس الجمهورية والخطط الحكومية في هذه الميادين وضرورة توجيه الاهتمام إلى الأنشطة التي من شأنها أن تساهم في دعم الجهود الحكومية في هذا القطاع.

حضر اللقاء المدير العام للشباب، السيد محمد ولد سيدي محمد، ومسؤول خلية الحكامة في مكتب برنامج الأمم المتحدة للتنمية في موريتانيا السيد افاه ولد جدو.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد