AMI

وزير الشؤون الخارجية يؤكد اهمية التعاون والشراكة بين الدول المطلة على المحيط الأطلسي

أكد معالي وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج السيد محمد سالم ولد مرزوك، أن مواجهة التحديات الجمة المتعلقة

بالقرصنة والجريمة المنظمة والإتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية والصيد غير القانوني وتغير المناخ والتلوث، تجعل من التعاون والشراكة بين الدول المطلة على المحيط

الأطلسي، أمرا لا مفر منه.

وعبر خلال مشاركته أمس الثلاثاء، على هامش إجتماعات الدورة السابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيورك، في اجتماع للمصادقة على بيان مشترك حول

التعاون الأطلسي، بدعوة من وزير الخارجية الامريكي السيد انتوني بلينكن وبحضور العديد من وزراء خارجية الدول المطلة على المحيط الأطلسي، عن تأييد موريتانيا للبيان

المشترك حول التعاون الأطلسي، مشيرا إلى أهمية المحيط الاطلسي بالنسبة لبلادنا كمسلك أساسي لطرق التجارة، ومصدر للموارد الطبيعية والتنوع البيولوجي.

وجرى الإجتماع بحضور سفيرة الجمهورية الإسلامية الموريتانية لدى الولايات المتحدة السيدة سيسه الشيخ بيده والسفير مدير التشريفات بالوزارة السيد محمد باب أعل محمود.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد