AMI

كيفه: المندوب العام لـ(تآزر) يشرف على إطلاق مكونة تمويل البرنامج الوطني لدعم التعاونيات الإنتاجية

انطلقت اليوم الثلاثاء في مباني دار الشباب بمقاطعة كيفه بولاية لعصابه، المكونة الأخيرة (التمويل والمتابعة) من البرنامج الوطني لدعم التعاونيات الإنتاجية التابع للمندوبية العامة للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء (تآزر).

وستستفيد من هذه المكونة، إحدى ثلاثون تعاونية زراعية على مستوى ولاية لعصابه حيث ستحصل على البذور والأسمدة وأدوات الري والمجارف والمعاول والعربات اليدوية، بالإضافة إلى سيارات نقل ثلاثية العجلات.

وستشمل هذه المكونة أيضا كميات من السياج يصل طولها إلى ثلاث كيلومترات و750مترا مع ملحقاتها من الأعمدة والأسلاك الشائكة مقدمة لجهة لعصابة التي ستوزعها بدورها على التعاونيات الزراعية.

وفي كلمة له بالمناسبة، أوضح معالي المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء السيد محمد عالي ولد سيدي محمد، أن هذه المكونة التي تم إطلاقها اليوم في مدينة كيفه عاصمة ولاية لعصابه، تتمثل في عمليتين متزامنتين، أولاهما تتمثل في إطلاق مكونة التمويل والمتابعة من البرنامج الوطني لدعم التعاونيات الإنتاجية التابعة للمندوبية العامة للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء “تآزر” على مستوى ولاية لعصابه، في حين تتمثل الثانية في منح جهة لعصابه كميات معتبرة من السياج وملحقاته لمساعدتهم في الجهود الزراعية التي يبذلونها على مستواهم.

وأشار إلى أن هذه المكونة تجسد حرص فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، على النهوض بالفئات الهشة ومساعدتها في الولوج إلى قطاع الزراعة الذي يعتبر بالنسبة لفخامته، أولوية وطنية من شأنها إذا تكاثفت الجهود أن تحقق الاكتفاء الذاتي في المجال الغذائي للبلد.

وبين أن عمل المندوبية العامة للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء، مستمر في الولاية حيث يتم تشييد عدة بنى تحتية بالإضافة إلى تدخلات أخرى عديدة يجري التحضير لها على مستوى الولاية في مختلف الأصعدة التي تمثل مجالا لتدخل المندوبية انسجاما مع توجيهات الحكومة في هذا المجال وتطبيقا لبرنامج فخامة رئيس الجمهورية الاجتماعي الذي يمثل ركيزة كبرى من ركائز برنامج تعهداتي .

وبدوره شكر رئيس جهة لعصابه السيد محمد محمود ولد لحبيب، المندوبية العامة للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء على الإنجازات الكبيرة التي قامت بها لصالح المواطنين، خاصة التأمين الصحي الذي استفاد منه الآلاف من الطبقات الهشة من المجتمع مع ارتفاع أسعار الأدوية على غرار دول العالم، كما شكر المندوبية على الدعم الذي قدمته لجهة لعصابة مؤكدا أن هذا الدعم سيستفيد منه أصحاب التعاونيات في الولاية وبصفة متساوية.

وبين أن المندوبية تستهدف بالأساس الطبقات الاكثر هشاشة في المجتمع.

وطالب المندوبية بمواصلة هذه الجهود وأن يكون المستفيدون على قدر من المسؤولية من أجل أن تكلل جهود المزراعين بالنجاح و تحصل الولاية على اكتفاء ذاتي من الحبوب والخضروات تستفيد منه الولاية والبلد بشكل عام.

من جهته أشاد عمدة بلدية كيفه السيد جمال ولد كبود، بالدور الكبير الذي تقوم به المندوبية من خلال تحويلات نقدية وتأمين صحي استفادت منهما الساكنة بالإضافة إلى هذه التوزيعات المهمة اليوم لهذه التعاونيات الزراعية.

وشكر فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني والحكومة مطالبا أصحاب التعاونيات باستغلال هذه المساعدات والمشاريع من أجل أن تكون مدرة للدخل وتنعكس عليهم وعلى تنمية البلد.

وكان معالي المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء السيد محمد عالي ولد سيدي محمد، قد قام رفقة والي لعصابه السيد محمد ولد احمد مولود، صباح اليوم الثلاثاء بزيارة تفقد واطلاع لثانوية قيد الانشاء في بلدية أغورط بمقاطعة كيفه في ولاية لعصابه.

وتتكون هذه الثانوية التي تشرف على بنائها المندوبية من 12 فصلا.

وجرى هذا الحفل بحضور حاكم مقاطعة كيفه السيد الخليفة ولد سيدي عالي والسلطات الإدارية والأمنية في الولاية وعدد من أطر المندوبية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد