AMI

انطلاق المكونة الأخيرة من البرنامج الوطني لدعم التعاونيات الإنتاجية في انواذيبو

أشرف معالي المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء ( تآزر ) السيد محمد عالي ولد سيدي محمد رفقة والي داخلت انواذيبو السيد يحيى ولد الشيخ محمد فال اليوم الإثنين في انواذيبو على حفل إنطلاق المكونة الأخيرة ( التمويل والمتابعة ) من البرنامج الوطني لدعم التعاونيات الإنتاجية في مجالي زراعة الخضروات والصيد .

وأوضح المندوب العام للتضامن الوطني بالمناسبة أن هذا البرنامج تستفيد منه 310 تعاونية علي مستوى البلاد وذلك بتمويل زاد على 657 مليون أوقية قديمة.

وأضاف أن هذا التمويل يدخل في إطار البرامج التي تنفذها المندوبية العامة للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء ” تآزر ” في المجال الإجتماعي الذي يمثل إحدى أهم مكونات البرنامج الإنتخابي لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، انطلاقا من قراءة متأنية وفاحصة لواقع البلد ،دفعت فخامة رئيس الجمهورية إلى أن يجعل من التضامن الوطني ومكافحة التهميش والإقصاء أحد أولويات برنامجه الإنتخابي.

وبين السيد المندوب أن حصة انواذيبو من المكونة الأخيرة تتمثل فى كمية من البذور ، والأسمدة، وأدوات السقي، والمجارف، والمعاول، والعربات اليدوية، ولوازم ومعدات صيد متنوعة ومختلفة، إضافة إلى 13 عربة نقل ثلاثية العجلات ستستفيد منها 14 تعاونية 11 منها في مجال الزراعة و3 في مجال الصيد.

وقال إن هذه المعدات سيكون لها أثر كبير على ساكنة المدينة وذلك لمساهمتها في تعزيز الجهود الرامية إلى تحقيق الإكتفاء الذاتي في المجال الزراعي وتحسين ظروف الصيادين، بما سيكون له الأثر الكبير في التحسين من ظروف المواطنين المعيشية وتعزيز الأمن الغذائى للبلاد.

وأكد السيد المندوب أن الأمن الغذائى اليوم لا بد للجميع من الإسهام فيه وبشكل جدي وذلك تلبية لخطاب فخامة رئيس الجمهورية في تامشكط ، و فى هذا الإطار حرصت المندوبية العامة للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء ” تآزر” على مضاعفة الجهود في مجالات الصيد و الزراعة .

وبدورها ثمنت العمدة المساعد لبلدية نواذيبو جهود المندوبية العامة للتضامن الوطني ومكافحة الاقصاء تآزر على ما تقدمه من مساعدات للأفراد والتعاونيات فى مختلف المجالات .

المستفيدون بدورهم أعربوا عن شكرهم وإمتنانهم لرئيس الجمهورية الذي عودهم علي إعطاء التعليمات للقطاع بالعناية بالفئات المتعففة للمساعدة فى تجاوز صعوبات الحياة .

وجرى الحفل بحضور الأمين العام لمنطقة نواذيبو الحرة وحاكم مقاطعة نواذيبو وبعض قادة الأجهزة الأمنية بالولاية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد