AMI

انطلاق الحملة الزراعية على مستوى ولاية لعصابه

أشرف والي لعصابه السيد محمد ولد احمد مولود، صباح اليوم الجمعة في سد أهل سالم ببلدية “لكران” التابعة لمقاطعة كيفه، على انطلاق الحملة الزراعية للعام 2022 / 2023 على مستوى ولاية لعصابه.

وأكد والي لعصابه، في كلمة له بالمناسبة، أن القطاع الزراعي يشكل أحد أهم ركائز برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، وقد تجسد ذلك في إشرافه الشخصي على إطلاق الحملة الزراعية للموسم 2022 / 2023 من سد لكراير بمقاطعة تامشكط بولاية الحوض الغربي.

وقال إن إشراف السلطات الإدارية في لعصابه اليوم على إطلاق الحملة الزراعية من سد أهل سالم في بلدية لكران الذي تمارس فيه الأنماط الزراعية الثلاثة: الزراعة المطرية وماوراء السدود وزراعة الخضروات، وانخراط الجميع من منتخبين ومجتمع مدني ومواطنين في هذه الحملة، لدليل قوي على الاهتمام بالزراعة لتحقيق الاكتفاء الذاتي من المواد الغذائية الأساسية والاستغناء عن الاستيراد من خارج الحدود الذي لم يعد مقبولا بسبب التغيرات الجيو سياسية وفي ظل الآثار التي خلفتها جائحة كورونا.

وأكد أن الدولة ستواكب المزارعين في هذه الحملة، وستقدم لهم كل الدعم في مجال الإرشاد الزراعي، وتوفر لهم البذور والأدوات الزراعية والسياج للوصول إلى الأهداف المرسومة.

بدورها أكدت عمدة بلدية “لكران” السيدة العالية منت منكوس، أن اختيار بلدية لكران لانطلاق الحملة الزراعية على مستوى ولاية لعصابه اختيار موفق لما تتمتع به البلدية من مقدرات زراعية واعدة وسدود ومساحات زراعية مع رسوخ تقاليد الزراعة المطرية لدى المزارعين ووفرة اليد العاملة.

وعبرت عن إرادة واستعداد أهالي البلدية وعامة المزارعين المحليين للانخراط في المجهود الوطني الذي دعا إليه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني من أجل الرفع من أداء الزراعة المطرية وتحسين إنتاجها، مشيرة إلى بعض المعوقات التي يعاني منها المزارعون وتتعلق أساسا بالأسمدة والسياج والبذور والآليات الزراعية.

وأشارت إلى أن البلدية توجد بها أراض زراعية خصبة في “دخلت لعزايز” و”أمسيلت الرومدة”، بالإضافة إلى عدد من السدود تم إنجازها مؤخرا كسد الفوز وسد راس الطارف وسد صموكة وسد الرومدة.

من جانبه، أكد المندوب الجهوي لوزارة الزراعة السيد أحمد الديد ولد باب، أنه سيتم دعم المزارعين خلال هذه التظاهرة الهامة بمدخلات زراعية كالبذور والمحاريث والرشاشات والمبيدات الحشرية والأسمدة، من أجل مضاعفة إنتاجهم.

أما ممثل مشروع RIM-DIRE السيد سيديا ولد السالك فقد أكد أن سد أهل سالم هو أحد 4 سدود تم تشييدها من طرف برنامج RIM-DIRE الممول من الاتحاد الأوروبي والمنفذ من طرف الوكالة البلجيكية للتنمية، مشيرا إلى أنه تم أيضا إعادة هيكلة التربة المحيطة بالسدود من أجل حمايتها وتمكينها من استعادة خصوبتها.

 

جرى انطلاق الحملة الزراعية بحضور حاكم كيفه السيد الخليفه ولد سيدي عالي والسلطات الإدارية والأمنية

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد