AMI

اجراءات أمنية لحماية مرتادي شواطئ نواذيبو من الغرق

أشرف والي داخلت نواذيبو السيد يحي ولد الشيخ محمد فال اليوم الاثنين بالعاصمة الاقتصادية نواذيبو على إطلاق حملة تحسيسية حول مخاطر السباحة في الشاطئ خاصة منطقة كبانو.

ويشارك في هذه الحملة خفر السواحل الموريتانية والشرطة الوطنية والحماية المدنية وبلدية نواذيبو، حيث تم رصد العديد من الوسائل اللوجستية من سيارات إسعاف وزوارق مطاطية ودراجات مائية من أجل حماية المواطنين وإنقاذهم من الغرق اثناء سباحتهم في مناطق الاستجمام.

وقد شدد الوالي خلال تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء على ضرورة متابعة ومواصلة هذه الحملة والعمل على كل ما من شأنه توفير الحماية لمرتادي البحر هذه الأيام من مواطنين ومقيمين، كما حث المشاركين في هذه الحملة من فرق شبابية على أهمية توعية المواطنين وتحسيسهم حول خطورة البحر وضرورة توخي الحذر خصوصا في هذه الأيام التي يتضاعف فيها الإقبال على الشواطئ .

وخلال انطلاقة هذه الحملة عاين الوالي عن قرب طبيعة سير عملية المراقبة البحرية التي تقوم بها خفر السواحل الموريتانية، كما تفقد الأماكن السياحية التي تستهدفها الحملة.

رافق الوالي خلال هذه الانطلاقة الحاكم المساعد لمقاطعة نواذيبو السيد محمد يحي محمد لمين وعمدة البلدية النائب القاسم ولد بلالي وقادة الأجهزة الأمنية والعسكرية بالولاية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد