AMI

وزير الصحة يؤكد ضرورة مساهمة الجميع في توعية المواطنين بأهمية أخذ اللقاح

قام معالي وزير الصحة، السيد المختار ولد داهي، مساء اليوم الجمعة، بزيارة تفقد واطلاع لبعض مراكز التلقيح ضد فيروس كورونا على مستوى مدينة نواكشوط.

وتهدف الزيارة التي تشكل إذانا ببدإ حملة جديدة للتحسيس بخطورة فيروس كورونا وحث المواطنين على الإقبال على مراكز التلقيح، إلى الوقوف ميدانيا على سير عملية التطعيم ضد فيروس كورونا في المراكز التي تم فتحها من أجل تقريب اللقاح من المواطن.

وأوضح معالي الوزير في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء أن تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا خلال الأسابيع الماضية ناجمة عن سلالة جديد من متحور إمكرون سريعة الانتشار لم تكن موجودة في البلد.

وأضاف أن تزايد حالات الإصابة استدعى من اللجنة الوزارية اتخاذ مجموعة من الإجراءات من أولها تفعيل عمليات التلقيح في جميع المستشفيات والمراكز والمستوصفات الطبية على عموم التراب الوطني وفتح مراكز تلقيح ثابتة في محطات النقل.

وأكد على ضرورة أخذ الجرعات التعزيزية من طرف المسنين الذين تتجاوز أعمارهم 60 سنة وأصحاب الامراض المزمنة، مطالبا المسافرين إلى الولايات الداخلية بأخذ اللقاح حماية لأنفسهم وذويهم والمجتمع لأن اعراض الفيروس قد لا تظهر على المصابين به مما يستوجب أخذ الحيطة والحذر.

وأضاف أنه على الجميع تضافر الجهود من أجل التحسيس بأهمية أخذ اللقاح، داعيا كافة الأئمة والعلماء والقادة السياسيين إلى التحسيس حول أهمية أخذ اللقاح.

جرت الزيارة بحضور الأمين العام لوزارة الداخلية واللامركزية، والأمين العام لوزارة التجهيز والنقل، ووالي نواكشوط الغربية وحاكم مقاطعة تفرغ زينة، وعمدة بلدية تفرغ زينة وعدد من أطر وزارة الصحة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد