AMI

انطلاق النسخة الثالثة من مهرجان انواذيبو لمحاربة الهجرة

انطلقت أمس السبت بالعاصمة الاقتصادية نواذيبو، بإشراف الوالي المساعد لداخلت نواذيبو، السيد عبد الوهاب ولد محمد فاضل، النسخة الثالثة من مهرجان نواذيبو لمحاربة الهجرة، منظم من طرف منظمة المنار بالتعاون مع بلدية نواذيبو تحت شعار: “لا للمتاجرة بالأشخاص”.

واستعرض الوالي المساعد، في كلمة بالمناسبة، الجهود المبذولة من طرف السلطات العمومية، في مجال مكافحة ظاهرة الهجرة والإتجار بالبشر، مشيرا إلى الاجراءات المتخذة من طرف الإدارة الاقليمية في هذا المجال على مستوى الشواطئ الساحلية.

وبدوره بين العمدة المساعد لبلدية نواذيبو، السيد عبد الرحمن ولد محمد فال، الدور الذي تلعبه البلدية في مجال دعم الشباب وتحصينه ضد هذه الظاهرة من خلال الوقوف معه وتوفير ما أمكن من حاجياته على مستوى المدينة.

ومن جانبها أعلنت رئيسة منظمة المنار، السيدة اماه الناجي عن اطلاق برنامج طموح يتم تطبيقه لأول مرة في البلاد تحت اسم: “أمل نواذيبو”، ويستهدف معالجة ظاهرة الهجرة بطرق ذكية مبنية على أسس علمية مستوحاة من بعض التجارب الدولية.

جرت وقائع هذا المهرجان بحضور حاكم مقاطعة نواذيبو السيد سيد أحمد ولد احويبيب وجمع غفير من الشباب والفاعلين في المجتمع المدني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد