AMI

الجمعية الوطنية تدين الإعتداء على اليساح الفرنسيين

أدانت الجمعية الوطنية ليل الأربعاء الخميس الاعتداء “الغاشم” على السياح الفرنسيين الأبرياء، الاثنين الماضي الذى راح ضحيته أربعة أشخاص وجرح خامس شرقى مدينة ألاك.
وجاءت الإدانة فى بيان قرأه النائب الأول لرئيس الجمعية الوطنية السيد باب ولد سيدي خلال رئاسته اجتماعا لمكتب الرؤساء.
واعتبرت الجمعية الوطنية فى بيانها الحادث “عملا إجراميا يتنافى وقيم التسامح والإنسانية التي يكرسها الإسلام “. معبرة عن تعازيها “الصادقة الى اسر الضحايا والى الشعب الفرنسي” ومتمنة “الشفاء العاجل للجريح” .
كما ندد رؤساء الفرق البرلمانية الخمس بهذا العمل “الاجرامي” مطالبين باتخاذ جميع الإجراءات الكفيلة بلتأمين البلاد من الإرهاب.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد