AMI

تنظيم يومين تشاوريين حول التجارة والمخابز

أكد السيد سيدي أحمد ولد الرايس أن قطاعه “يهدف من خلال التشاور والتنسيق مع الفاعلين الاقتصاديين الى تشخيص المشاكل التي يعاني منها قطاع التجارة الداخلية والتقدم بمقترحات عملية لجعل القطاع قادرا على المساهمة في عملية النمو الاقتصادي بشكل فعال”.
جاء ذلك خلال اشرافه اليوم الأربعاء في نواكشوط على حفل انطلاقة يومين تشاوريين حول التجارة والمخابز،منظمة من طرف وزارة التجارة بالتعاون مع المنظمة الدولية للفرانكفونية،في مقر غرفة التجارة والصناعة والزراعة الموريتانية.
وأوضح الوزير أن هذا اللقاء “سيمكن من خلق ثقافة تنافسية بين الفاعلين التجاريين وتحقيق منافسة ايجابية تعود بالفائدة على المواطن الموريتاني”وتمكن من “توفير المواد الأولية بأسعار معقولة في متناول الجميع وبجودة مضمونة”.
وأضاف السيد سيدي أحمد ولد الرايس أن هذا التشاور سيمكن من تحسيس وتعبئة
الموردين على ضرورة الالتزام بالإعلان شهريا عن ما يتوفر لديهم من مخزون وطلبات قيد التنفيذ،مشيرا الى أن “تعبئة الفاعلين الاقتصاديين ستمكن قطاع التجارة من متابعة عملية تموين السوق بشكل دقيق وتفادي حدوث أي عجز أو نقص أو حدوث احتكار لمادة معينة واتخاذ الاجراءات الملائمة في الوقت المناسب”.
و جرى حفل الافتتاح بحضور المندوب العام المساعد لترقية الاستثمار الخاص والأمينين العامين لوزارتي الاقتصاد والمالية والتجارة والصناعة والنائب الأول لرئيس اتحادية التجارة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد