AMI

يوم تحسيسي حول خطورة السيدا

استهدف اليوم التحسيسي حول السيدا الذي نظمته وزارة الزراعة والبيطرة يوم أمس الاثنين في نواكشوط تعبئة المسؤولين في القطاع وتحسيسهم حول خطورة هذا المرض وانعكاساته السلبية على القوي العاملة المنتجة في البلد، خاصة في الوسط الريفي، ويدخل تنظيم هذا اليوم التحسيسي في إطار الفعاليات المخلدة لليوم العالمي لمكافحة السيدا.
وأكد السيد محمد المصطفي ولد عبدي الأمين العام لوزارة الزراعة والبيطرة لدى افتتاحه فعاليات هذا اليوم أن قطاعه لن “يدخر جهدا فى سبيل متابعة تنفيذ الخطط والبرامج المنتهجة من طرف الحكومة في مجال مكافحة السيدا.
وأشار إلى أن تخليد اليوم العالمي لمكافحة السيدا “يأتي هذه السنة في وقت تسعي فيه الحكومة إلى رفع الإنتاج الزراعي وزيادة إنتاجية المساحات الزراعية، سبيلا إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي في مجال المحاصيل الزراعية الأكثر استهلاكا في البلد”.
وذكر السيد المصطفى ولد عبدي بأن الحكومة الموريتانية تعتمد سياسة الكشف المبكر عن المصابين بالمرض، قصد مساعدتهم وتوفير الدعم لهم وإدماجهم في المجتمع.
وخلال الحفل تابع الحاضرون عرضا قدمه الدكتور الشيخ أحمد ولد سيدي ابراهيم، طبيب أخصائي، شخص فيه أعراض هذا الداء والاختلاف بينه والأمراض الأخرى وطرق الوقاية منه.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد