AMI

الشيخة موزة بنت ناصر المسند تدشن مستشفى الشيخ حمد بمدينة أبي تلميت

دشنت الشيخة موزة بنت ناصر المسند حرم أمير دولة قطر صباح اليوم الأحد في أبي تلميت رفقة السيدة أم كلثوم بنت الناه حرم رئيس المجلس العسكري للعدالة والديموقراطية، مستشفى الشيخ حمد بالمدينة الذي انجزته المؤسسة القطرية الموريتانية للتنمية الاجتماعية.
ويتسع المستشفى الذي كلف مليونا أورو والمجهز بأحدث التقنيات الطبية لسبعين سريرا قابلة للزيادة ويضم ستة أجنحة تشمل الامراض الباطنية والجراحية للرجال وللنساء ومجمعا للجراحة العامة ومجمع لطب النساء والاستكشافات الباطنية والعيادة الخارجية والطوارئ والإدارة العامة وجناحا لطب الأسنان والصيدلة وقسما للحالات المستعجلة ومختبرا للأشعة ومخزنا للأدوية مما يجعله في مرتبة مستشفى عام، ويتولى العمل فيه أربعون موظفا موريتانيا منهم عشرة أطباء متخصصين وعشرين فنيين عالين و14 ممرضا
وست قابلات.
ويدعم الجانب القطري تسيير المستشفى الذي يؤدي خدمات شبه مجانية مدة خمس سنوات بمبلغ ستة ملايين وثلاثمائة دولار أمريكي.
وأكد السيد سعدنا ولد ابحيده وزير الصحة والشؤون الاجتماعية في كلمة بالمناسبة ان إنجاز هذا المستشفى سيعزز البنى التحتية الصحية الموريتانية، مستعرضا مختلف أجنحته المجهزة بأحدث
التقنيات الطبية وشكر الوزير الشيخة موزة بنت ناصر المسند على هذه أللفتة الكريمة التي مكنت من انجاز العديد من المشاريع الاجتماعية والصحية والتعليمية.
ورحب عمدة ابي تلميت السيد يوسف ولد عبد الفتاح باسم سكان المدينة بالشيخة موزة ومضيفتها حرم رئيس الدولة، مبرزا أهمية هذا المستشفى ودوره في توفير خدمات علاجية متطورة لسكان المدينة والمنطقة مشيدا بجهود دولة قطر في هذا الصدد.
وتفقدت السيدتان مختلف أجنحة المستشفى واستمعتا الى شروح وافية عن طبيعة العمل في أقسامه.
كما زارتا محظرة مجمع البركة والنجاح الخيري لتدريس القرءان والعلوم الإسلامية ومكتبة تابعة لها بقرية تيدملين التي تبعد خمس كيلومترات غرب بوتلميت، ويدرس فيها 130 طالبا ويعود تاريخ إنشائها الى مائتي سنة وتعتبرامتدادا لمحظرة الشيخ سيدي الكبير.
وتجدرالاشارة الى أن الشيخة موزة بنت ناصرالمسند، حرم صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، أمير دولة قطر وصلت صباح اليوم الاحد، صحبة السيدة ام كلثوم بنت الناه، حرم رئيس المجلس العسكري للعدالة واليدمقراطية، رئيس الدولة الى أبي تلميت حيث استقبلتا وودعتا لدى المغادرة من طرف والي الترارزة السيد عبد الله ولد محمد محمود وحاكم بوتلميت وعمدتها وأعضاء بعثة الشرف الموريتانية المرافقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد